المحتوى الرئيسى

"التعليم" تحقق فى "تسريب" أوراق أسئلة بمدرسة قومية

04/19 13:21

بدأت إدارة المعاهد القومية، التابعة لوزارة التربية والتعليم، تحقيقاً رسمياً لبيان صحة اتهام أولياء أمور طلاب مدرسة ليسيه الحرية بحى المعادى لإدارة المدرسة بتسريب أوراق أسئلة امتحان مادة الرياضيات بالفصل الدراسى الأول لطلاب الصف الأول الثانوى والتلاعب بالدرجات فى أوراق إجابات مادة اللغة الفرنسية لنفس الصف. واجتمع نبيل الدمرداش، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية التعليمية للمعاهد القومية، بعدد من أولياء أمور طلاب المدرسة وتعهد لهم بانتهاء التحقيق خلال أسبوع، وخلال الاجتماع اتهم أولياء الأمور إدارة المدرسة بالمساهمة فى تدنى المستوى التعليمى داخلها وعدم تدعيم هيئة التدريس بها. كما اتهموا إدارة "ليسيه المعادى" بعدم الاستجابة لمطالباتهم بتحسين البنية التحتية للمدرسة من فصول وحمامات مع تأجير الملعب. وقالت نجلاء السيد عمر رضوان، ولى أمر 4 طلاب، إنها تعانى من عدم خفض مصروفات أبنائها رغم أن لديها أكثر من ابن بنفس المدرسة، ووصفت المستوى التعليمى داخل المدرسة بأنه متدنى رغم عراقة اسمها، وأضافت أنه لا يوجد مدرس متخصص فى اللغة الانجليزية للمرحلة الابتدائية وهو ما اضطرت معه المدرسة إلى الاعتماد فى تدريس المادة على معلمة لغة فرنسية. وأكدت نجلاء السيد، لـ"اليوم السابع"، أن النتيجة العامة فى مادة اللغة الفرنسية لا تتجاوز الـ 60 % رغم أنها اللغة الأولى للمدرسة، ودعت رئيس "المعاهد القومية" إلى تشكيل لجنة تحقيق لفتح الكنترول واستخراج أوراق الإجابة فى المادة لبيان مدى صحة اتهامات أولياء الأمور للمدرسة بالتلاعب فى الدرجات من عدمه، وقالت "المصروفات مرتفعة ومستوى هيئة التدريس منخفض" داعية إلى دعمها بمعلمين جدد. من جهتها قالت أميرة أباظة، مديرة المدرسة، أن الشكاوى ضدها كيدية، وأكدت أن المحققين الذين أرسلتهم الوزارة إلى المدرسة فحصوا أوراق الإجابات وانتهوا إلى عدم وجود تلاعب فى درجات الطلاب داخل الكنترول، وأضافت لليوم السابع "مش عاوزين شوشرة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل