المحتوى الرئيسى

المتهم بقتل أريغوني هارب من الأردن

04/19 16:40

محمد النجار-عمانقالت عائلة المواطن الأردني المتهم بالضلوع بقتل المتضامن الإيطالي فيتوري أريغوني في قطاع غزة، إن ابنها غادر الأردن هربا من ملاحقات المخابرات الأردنية له، مؤكدة أنه لا ينتمي لأي جماعة سلفية في غزة.وأوضح محمد بريزات والد المتهم عبد الرحمن بريزات -الذي ورد اسمه ضمن ثلاثة متهمين تلاحقهم الحكومة المقالة في قطاع غزة- أن ابنه عبد الرحمن غادر الأردن قبل عامين إثر ملاحقات الأجهزة الأمنية له على خلفية قضية شقيقه معاذ المحكوم من قبل محكمة أمن الدولة بالسجن عشر سنوات.وأضاف للجزيرة نت أن عبد الرحمن درس في البداية في كلية القدس بالأردن في تخصص هندسة الاتصالات، ثم غادر إلى غزة وظل على اتصال بعائلته، حيث أخبرهم أنه يدرس الشريعة الإسلامية وأنه يعمل سائق حافلة لتوزيع طرود الخير على الفقراء في غزة.ونفى الوالد علمه بأن يكون ابنه منتميا لأي من الجماعات السلفية في غزة، مستبعدا أن يكون ضالعا في قتل أريغوني.وأضاف "أنا متأكد من براءة ابني وأعرف من خلال اتصالاته أنه على خلاف مع أحد المنتمين للجماعات السلفية الذي ربما زج باسمه في القضية".وأكد أنه لا يعرف إن كان ابنه لا يزال في قطاع غزة، مشيرا إلى أن اتصالاته قد انقطعت منذ مدة.يشار إلى أن معاذ شقيق عبد الرحمن بريزات الأكبر يقضي حاليا عقوبة السجن لمدة 10 سنوات بالأردن بعد إدانته بالتخطيط لقتل أميركيين عاملين في مركز دولي لتدريب الشرطة الأفغانية والعراقية والفلسطينية جنوب العاصمة عمان.من جهته، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال في الأردن إن الحكومة لا تعرف عن قضية اتهام عبد الرحمن بريزات بقتل المتضامن الايطالي إلا جاء في وسائل الإعلام وما جاء على لسان المسؤولين في حكومة غزة.وأكد للجزيرة نت أن الحكومة ستجري اتصالات مع السلطة الفلسطينية لمعرفة طبيعة الاتهامات الموجهة للمواطن بريزات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل