المحتوى الرئيسى

استقرار اليورو وتوقع مزيد من الخسائر المرتبطة بأزمة الديون

04/19 12:29

لندن (رويترز) - استقر اليورو أمام الدولار يوم الثلاثاء بعدما تعرض لموجة بيع في الجلسة السابقة لكن مشاكل الديون في منطقة اليورو مازالت تطارد العملة الاوروبية الموحدة ما يجعلها عرضة لمزيد من الخسائر. واحتفظ الدولار بالمكاسب التي سجلها يوم الاثنين عندما تضررت الاصول التي تنطوي على مخاطر من تكهنات بأن تضطر اليونان لاعادة هيكلة ديونها الضخمة اضافة الى تهديد مؤسسة ستاندرد اند بورز بخفض تصنيف الولايات المتحدة من (AAA). وارتفع اليورو الى نحو 1.4260 دولار بعد أوامر بالبيع لوقف الخسائر فوق سعر 1.4250 دولار لكن صعوده يعد محدودا نظرا لطلبات بيع من جانب اسم أوروبي شبه رسمي في أواسط منطقة 1.42 دولار. اضافة الى ذلك قال متعاملون انهم يعتزمون بيع اليورو لدى صعوده لنطاق بين 1.4260 و1.4270 دولار. وتراجع اليورو بشدة بعد أن حام حول أعلى مستوياته منذ 15 شهرا عند 1.4520 دولار في الاسبوع الماضي. وقال محللون ان احتمال أن تضطر دولة مثل اليونان لاعادة هيكلة ديونها بعد أن حصلت على برنامج انقاذ قد يدفع اليورو لمزيد من الهبوط. وتهافت كثيرون في السوق على الاصول الامريكية رغم احتمال خفض التصنيف معتبرين أن مثل هذه الاستثمارات مازالت الاكثر أمانا في الاوقات التي تسود فيها الشكوك. وقال لوتس كاربوفيتس محلل الصرف في كومرتس بنك في فرانكفورت "أزمة الديون الاوروبية هي محط أنظار السوق من جديد والناس قلقة من ألا يكون هناك حل دائم. وعلى الصعيد الاخر فان حتى الانباء السلبية في الولايات المتحدة لم تعد تشكل ضغوطا كبيرة على الدولار." وتراجع مؤشر الدولار قليلا الى 75.407 لكنه ظل قرب أعلى مستوياته منذ أكثر من أسبوع والذي سجله أمس الاثنين. ومقابل العملة اليابانية انخفض الدولار 0.1 في المئة الى 82.55 ين بعد صعود الين على نطاق واسع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل