المحتوى الرئيسى

حواتمة يجتمع ووزير الأمن القومي والمخابرات مراد موافي

04/19 12:28

غزة - دنيا الوطن في القاهرة اجتمع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومراد موافي وزير الأمن القومي، مدير المخابرات المصرية. شارك في المباحثات وفد الجبهة الديمقراطية صالح ناصر عضو المكتب السياسي، خالد عطا سكرتير اللجنة المركزية، علي أسعد عضو لجنة العلاقات الخارجية، والوفد المصري الكبير الوكيل اللواء خالد العربي، الوكيل اللواء محمد إبراهيم، وعدد من المختصين في الشؤون الفلسطينية. المباحثات تناولت الحالة الفلسطينية، الانتفاضات والثورات العربية نحو "الديمقراطية، الدولة المدنية، العدالة الاجتماعية" التطورات الدولية تجاه قضايا الصراع العربي والفلسطيني ـ الإسرائيلي. أكد الجانبان على أن المفاوضات في طريق مسدود، وحكومة نتنياهو ـ ليبرمان لا تفتح على عملية سياسية تستند على مرجعية قرارات الشرعية الدولية، وتواصل سياسة التوسع الاستعماري في القدس والضفة الفلسطينية المحتلة، والحصار والعدوان على قطاع غزة والضفة الفلسطينية. حواتمة أكد على ضرورة إستراتيجية فلسطينية وعربية جديدة، وعدم العودة إلى سياسة المفاوضات الجزئية التي استهلكت 20 عاماً دون نتيجة. حواتمة دعا مصر الثورة؛ إلى استئناف دورها الكبير والمركزي تجاه القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية بتقرير المصير والدولة، وحق عودة اللاجئين وفق القرار الأممي 194، والعمل المشترك مع الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام العبثي المدمر بالحوار وانتخابات تشريعية ورئاسية للسلطة الفلسطينية وفق التمثيل النسبي الكامل، وكذلك مجلس وطني جديد لمنظمة التحرير بالتمثيل النسبي الكامل في الوطن والشتات. ودعا إلى إستراتيجية عربية جديدة لقضايا الصراع العربي والفلسطيني ـ الإسرائيلي بالدعوة إلى مؤتمر دولي تحت رعاية الأمم المتحدة، وأكد ضرورة العودة إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بمشروع جديد "الاعتراف بدولة فلسطين عاصمتها القدس المحتلة على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، ودخولها عضواً كاملاً للأمم المتحدة، وفرض العقوبات على دولة الاحتلال عملاً بالفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة". الوزير موافي ونواب الوزير أكدوا أن صيغة المفاوضات السابقة على مدى 20 عاماً لم تصل إلى نتيجة، وتدور بالفراغ، وبدون مرجعية قرارات الشرعية الدولية. وأكد الوزير أن مصر ستواصل دورها لإنهاء الانقسام المدمر للقضية والحقوق الفلسطينية؛ على كل المستويات الإقليمية والدولية، ومصر تؤكد أن الحقوق الفلسطينية والحل الشامل مسألة أمن قومي مصري. أكد الطرفان أن مصر تأخذ حق قطاع غزة برفع الحصار الشامل الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي. وستقدم كل التسهيلات على معبر رفع المعاناة عن شعب قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل