المحتوى الرئيسى

لقاء الأبطال يجمع الجزيرة الإماراتي والهلال السعودي في أبوظبي

04/19 20:16

دبي - العربية.نت ستكون الفرصة متاحة أمام الهلال السعودي وسباهان أصفهان الإيراني لحجز بطاقتي المجموعة الأولى إلى الدور الثاني من دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يحلان ضيفين على الجزيرة الإماراتي والغرافة القطري على التوالي الأربعاء 20-04-2011، في الجولة الرابعة. يتصدر سباهان ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط، بفارق 3 نقاط أمام الهلال، ويملك كل من الغرافة والجزيرة نقطة واحدة. وتكفي الفريق الإيراني نقطة واحدة لإعلان تأهله، وسيلحق به الهلال في حال عاد من أبوظبي بالنقاط الثلاث شرط خروج اصفهان متعادلاً أو فائزاً. يخوض الجزيرة والهلال المباراة وهما في قمة معنوياتهما بعد نيل الأول للقب مسابقة كأس الإمارات بفوزه على الوحدة في النهائي 4-0، والثاني كأس ولي العهد السعودي بتخطيه الوحدة في النهائي 5-0. كما اقترب الفريقان من إحراز لقبي الدوري المحلي إذ يبتعدان بفارق كبير من النقاط عن أقرب منافسيهما. وكان الجزيرة خسر أمام الهلال ذهاباً في الرياض 1-3 في مباراة خاضها الفريق الإماراتي بصفوف ناقصة بعدما فضل المدرب البرازيلي ابل براغا إدخار جهود أبرز لاعبيه لنهائي مسابقة الكأس المحلية. تفرغ الجزيرة تماماً للبطولة الآسيوية بعدما ضمن الأمور محلياً، لذلك سيكون أمام اختبار حقيقي لإحياء آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة المؤهلة إلى ربع النهائي خصوصاً أنه لا يملك سوى نقطة واحدة من تعادله مع الغرافة 0-0 في أبوظبي، قبل أن يسقط أمام سباهان 1-5 والهلال 1-3. الجزيرة تعرض لضربة قوية بسبب إصابة صانع ألعابه الأرجنيتني ماتياس دالغادو التي ستبعده عن الملاعب فترة طويلة، لكنه يعتمد في المقابل على عدد كبير من أوراقه الرابحة مثل الثنائي البرازيلي جادير باري وريكاردو اوليفيرا وأحمد جمعة وسبيت خاطر وخالد سبيل وعبدالله موسى وإبراهيما دياكيه والحارس علي خصيف المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري الإماراتي. من جهته، يريد الهلال العودة بفوز يضعه في الدور الثاني، آملاً في الوقت ذاته في خسارة سباهان أمام الغرافة لكي ينتزع صدارة المجموعة التي تخوله خوض الدور الثاني على ملعبه حسب نظام البطولة. لن تختلف أسماء الفريق الهلالي عن تلك التي اشركها المدرب الأرجنتيني غابريل كالديرون في نهائي كأس ولي العهد وهي حسن العتيبي في حراسة المرمى، الكوري لي يونغ بيو وأسامة هوساوي وماجد المرشدي وعبدالله الزوري في الدفاع، الروماني ميريل رادوي ومحمد الشلهوب وأحمد الفريدي والسويدي كريستيان فيلهملسون في الوسط، ياسر القحطاني والمصري أحمد علي في الهجوم. ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، يقود اللقاء الحكم الياباني توما ساكي. وفي المباراة الثانية، لا بديل للغرافة عن الفوز للتمسك بفرصة التأهل حتى النهاية رغم لقائه الصعب مع سباهان. المباراة هي الفرصة الأخيرة للغرافة الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن وجمع نقطة واحدة من تعادله مع الجزيرة 0-0 قبل أن يخسر أمام الهلال 0-1 وسباهان 0-2. المهمة صعبة أمام الغرافة إن لم تكن شاقة بسبب قوة المنافس وبسبب الحالة المعنوية للفريق الذي تلقى خسارة قاسية في ختام الدوري القطري بأربعة أهداف لهدفين أمام الوكرة فكاد يتخلى عن المركز الثاني لمصلحة الريان بعد أن فقد لقبه بطلاً للمرة الأولى منذ 3 مواسم. يخوض الغرافة المباراة بصفوف شبه مكتملة بعد شفاء قائد الدفاع بلال محمد الذي غاب عن الفريق في المباريات الأخيرة عانى فيها الدفاع كثيراً، وأيضاً عودة الظهيرين جورج كواسي وحامد شامي. ولا يغيب عن الغرافة سوى مهاجميه ميرغني الزين وبلال عبدالرحمن للإيقاف. ويمتلك المدرب الفرنسي برونو ميتسو الذي سيعتمد طريقة هجومية العناصر التي تساعده على تحقيق الفوز في مقدمتهم العراقي يونس محمود هداف الفريق والفائز بلقب هداف الدوري المحلي هذا الموسم، والبرازيلي جونينيو نجم الوسط وصاحب التسديدات القوية، إلى جانب الإيفواري امارا ديانيه والمغربي عثمان العساس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل