المحتوى الرئيسى

تحليل- حلف الاطلسي ربما يحتاج لتكثيف عملياته لكسر الجمود في ليبيا

04/19 11:25

بروكسل (رويترز) - قال محللون ان حلف شمال الاطلسي ربما لا يكون أمامه خيار سوي تصعيد عملياته العسكرية في ليبيا واستخدام طائرات هليكوبتر أو قذائف بحرية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي لانهاء نزيف الدم في مصراتة وكسر الجمود العسكري.والتحول لهجمات من ارتفاعات منخفضة بدلا من الغارات الحالية التي تشنها طائرات من ارتفاعات كبيرة سيكون أكثر فعالية ولكنه يزيد الى حد كبير خطر وقوع ضحايا من قوات حلف شمال الاطلسي وينطوى على مخاطر سياسية كبيرة لزعماء غربيين.وفي الاسبوع الماضي اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن العمليات العسكرية ستستمر لحين تنحي القذافي.وقال دانييل كوهين من معهد الاتحاد الاوروبي للدراسات الامنية " قيدوا انفسهم حين وصفوا النصر بانه يتمثل في رحيل القذافي. لا اعتقد انه ثمة سبيل للتراجع الان. هناك التزام سياسي بالاستمرار."ويتنامي ترجيح الحاجة لتصعيد الجهود العسكرية من حملة محدودة تشن غارات جوية من ارتفاعات كبيرة كلما اشتد قصف على مصراتة في ضوء تكليف الامم المتحدة لحلف شمال الاطلسي بحماية المدنيين.ويعتقد أن المئات لقوا حتفهم في المدينة الساحلية المحاصرة منذ سبعة اسابيع حيث تقطعت السبل بالاف من العمالة الوافدة. وقال متحدث باسم المعارضة ان قوات القذافي قصفت مصراتة بالصورايخ والمدفعية يوم الاثنين بعد يوم من مقتل 17 شخصا جراء القصف المستمر.وقال تيم ريبلي الخبير العسكري بمجلة جينز الدفاعية الاسبوعية ان تأثير الوتيرة الحالية لعمليات حلف الاطسي على قوات القذافي محدود جدا."من الواضح ان تأثيرها ليس هائلا حين يزعم حلف شمال الاطلسي انه دمر ما يزيد عن مئة مركبة فقط اذا نظرنا لما كان يمتلكه الليبيون من قبل."ببساطة لا يستخدمون الطائرات بالكثافة المطلوبة- ينفذون نحو 60 غارة يوميا ويدمرون لنقل 5 أو 10 أو15 هدفا."وذكر توماس فالاسيك المحلل الدفاعي في مركز الاصلاح الاوروبي ان تصعيد الجهود العسكرية قد يكون ضروريا-على المدى القصير على الاقل- لانهاء الهجمات ضد المدنيين والضغط من أجل حل سياسي.وقال "اذا لم يكن حلف شمال الاطلسي يرغب في الاستمرار في هذا الوضع الى الابد حيث ثمة جمود عسكري فعلي بينما لم يتوقف العدوان على المدنيين ربما يكون من الضروري ان يكثف جهوده عنها الان."وربما تكون الحاجة واضحة لتكثيف الجهود الا ان ايجاد الموارد يمثل مشكلة.ففي اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الاطلسي في برلين في الاسبوع الماضي رفضت الولايات المتحدة واعضاء اخرون في الحلف دعوة فرنسا وبريطانيا لتكثيف جهودها في الحملة الجوية.وفي وقت لاحق ابدت بريطانيا والامين العام لحلف شمال الاطلسي أندرس فو راسموسن تفاؤلا بشأن توفير الحلفاء مزيدا من الطائرات في نهاية المطاف. وتتردد واشنطن في العودة للاضطلاع بدور قتالي كامل كانت قد تراجعت عنه عقب تولي الحلف قيادة الحملة الليبية في 31 مارس اذار.ويقول مسؤولون فرنسيون ومحللون عسكريون ان الترسانة الامريكية من الطائرات الهجومية من طراز ايه-10 التي تحلق على ارتفاعات منخفضة والطائرات الهليكوبتر من طراز ايه سي-130 قد تسهم في كسر الجمود ولكن المسؤولين الامريكيين يقولون انها ستتعرض "لخطر بالغ" من الصورايخ المحمولة على الاكتاف التي تطلقها قوات القذافي.وقد تكون الطائرات الهليكوبتر أكثر فعالية ولكنها أكثر عرضة للنيران الارضية لقوات القذافي كما اظهرت معارك حلف شمال الاطلسي في افغانستان.ولدى الادارة الامريكية حساسية خاصة من سقوط ضحايا في افريقيا بعد تجربة ادارة الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون في الصومال.وقال كوهين "سببت الصومال مشاكل كثيرة لكلينتون ولا يريد اوباما ذلك. تضم ادارة اوباما كثيرين ممن خدموا في ادارة كلينتون ويتذكرون ما حدث جيدا."وتمتلك الدول الاوروبية الاعضاء في حلف شمال الاطلسي أكثر من 800 طائرة هليكوبتر هجومية يمكن الاستعانة بها وبوسع بريطانيا على الاقل ان تستعين بها في ليبيا من سفن برمائية الا ان جميع الحلفاء مترددون في تعريض قواتهم لخطر أكبر.وقال كوهين " ثمة مشكلة عامة ان سبعا فقط من الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي لديها الاستعداد لضرب اهداف برية."ينطوي استخدام الطائرات الهليكوبتر على خطر أكبر لان اسقاطها أسهل وسيثير سقوط ضحايا او اسري مشاكل سياسية خطيرة."وقال ريبلي من مجلة جينز ان الخيار الاقل مخاطرة هو استخدام السفن الحربية لحلف شمال الاطلسي لاستهداف قوات القذافي الا ان ذلك يتطلب عمل قوات خاصة في ليبيا لتوجيه النيران.وقال "انه خيار واقعي بصفة خاصة حول مصراتة. فحلف شمال الاطلسي لديه ما يزيد عن 20 سفينة حربية في نطاق النيران وتملك قوة النيران التي ستدمر الجيش الليبي.. مئات القذائف كل دقيقة."وستكون دقيقة مثل الغارات الجوية شريطة وجود مراقبين على الارض.ومهما كان خيار حلف شمال الاطلسي فانه سيجد نفسه في معارك أكثر تعقيدا ويحتمل ان تكون اطول امدا مما كان يتوقعه.وقال فالاسيك "أحد المتغيرات المهمة جدا التي لم يدركوها بكل بساطة الفارق بين القوة العسكرية للمعارضة والوحدة السياسية للنظام."وتابع "اتضح ان المعارضة اضعف عسكريا مما كانوا يعتقدون والنظام على الارجح اقوى مما اعتقدوا. تعريف الحرب ان من الصعب التنبؤ بنتيجتها وتزخر بالمتغيرات. احيانا تصيب واحيانا تخطيء."من ديفيد برانستورم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل