المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:مسؤولون إماراتيون: الجروح ليست سبب وفاة السائح البريطاني

04/19 05:11

تعد دبي وجهة سياحية للعديد من مواطني الدول الغربية قال مسؤولون إماراتيون إن سبب وفاة السائح البريطاني لي براون اثناء احتجازه على يد الشرطة لم يكن أنه ضرب رأسه بالحائط اثناء مقاومة رجال الأمن. واعتقل براون (39 عاما) في فندق برج العرب بإمارة دبي في 6 أبريل/ نيسان بتهمة الاعتداء اللفظي والجسدي على إحدى العاملات في الفندق. وتوفي براون في 12 ابريل/ نيسان وسط شكوك بأن عناصر الشرطة اعتدوا عليه. وقال النائب العام في دبي عصام الحميدان إن السلطات القضائية تتعامل بجدية مع إي إدعاءات بسوء المعاملة، مضيفا أن التحقيقات بشأن الحادث لا تزال مستمرة. وأوضح الحميدان أن براون كان عنيفا جدا اثناء اصطحابه من قبل رجال الشرطة للتحقيق معه، مضيفا أنه ضرب راسه في الحائط مما سبب له جرحا في أنفه. وطالبت وزارة الخارجية البريطانية وجماعات بريطانية حقوقية بفتح تحقيق شامل في وفاة براون. واعلن الحميدان في وقت سابق أن تشريح الجثة أظهر أن براون توفي نتيجة اختناقه بعد تسرب القيء إلى مسالكه التنفسية. ومضى النائب قائلا إن الشرطة تتعامل مع السجناء باحترام وتطبق "أرقى المعايير بغية الالتزام بحقوق الإنسان". وقالت تقارير نشرت في صحف بريطانية إن براون اعتقل يوم 6 أبريل/ نيسان حينما كان في اللحظات الأخيرة من إجازته السياحية. ويقال إنه نقل إلى مركز شرطة برج دبي حيث تعرض للضرب ثم ترك في زنزانة. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن مسؤولين في القنصيلة البريطانية في دبي تحدثوا مع براون بعد اعتقاله وأجروا ترتيبات لرؤيته يوم 13 أبريل/نيسان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل