المحتوى الرئيسى

6 أبريل تنفي حصولها على تمويل من الخارج أو تحولها لمنظمة

04/19 20:17

كتب – مصطفى علي: جددت حركة شباب 6 أبريل نفيها لما نشرته جريدة النيويورك تايمز حول تمويل وتدريب جماعات ومنظمات أمريكية للحركة ونشطائها، مؤكدة في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء على استمرارها كجماعة ضغط سياسي، وعدم تحولها إلى منظمة مجتمع مدني كما ردد ناشطون قرروا الانفصال عن الحركة.وشددت الحركة على أن الوثائق التي تزعم حصول أحد نشطائها على تمويل من الخارج، تعود إلى شخص كان يقدم خدمات الترجمة لنشطاء أجانب عند زيارتهم للحركة، وأنه ليس له أية علاقة بالحركة.وقال المنسق العام احمد ماهر إن الحركة اصدرت بيانات منذ عامين تحذر فيها السفارات والجهات المانحة من تعامل أي شخص بإسمها، مضيفا : "إذا ثبتت صحة هذه الوثيقة فإنها تخص شخص آخر استغل اسم حركة 6 ابريل وهو لا ينتمي لها، وكان على النيويورك تايمز الرجوع إلينا لتتحقق من المعلومة التي لديها".وأكد ماهر على أن الحركة منذ نشأتها في 2008 لم تتلق أي دعم مالي خارجي، وكانت تعتمد على اشتراكات وتبرعات اعضاءها فقط، وهي ترحب فقط بالتعاون الفكري مع اصحاب تجارب التغيير في العالم لا أكثر.كما نفى ماهر أن تكون الحركة قد شاركت في الاحتفال الذي يعقده الحزب الحاكم بفرنسا، لنشطاء مصريين تكريما لدورهم في الثورة المصرية، مشددا على أن المتواجدين هناك مدونين ونشطاء لا يمكن أن تمنعهم الحركة، إلا أنهم لا يمثلوا الحركة في هذا الاحتفال.وأتهم ماهر اللجنة الإلكترونية للحزب الوطني، الذي قضي بحله منذ أيام، والثورة المضادة، بالوقوف وراء هذه الشائعات، لإثبات أن ثورة 25 يناير مدعومة من الخارج، معربا عن صدمته من مشاركة حركات شبابية أخرى في ترديد مثل هذه الشائعات، في إشارة إلى حركة شباب من أجل العدالة والحرية التي أيدت انفصال مجموعة من الناشطين الذين أعلنوا عن إقالة ماهر، وإلغاء منصب المنسق العام الذي يشغله، معللين أن الحركة بدأت تنحرف عن مسارها، على خلفية دراسة الحركة لمشروع تحويلها إلى كيان قانوني.ووصف ماهر المنشقين عن الحركة بأنهم "شباب صغير في السن، انضموا للحركة منذ وقت قصير، تم استغلالهم لترويج شائعات حول تحول الحركة إلى منظمة مجتمع مدني"، الأمر الذي لاقى استهجان العديد من النشطاء، الذين توقعوا بدورهم أن تكون هذه خطوة في اتجاه حصول الحركة على تمويل خارجي، الأمر الذي يثير استنكارا واسعا لدى نشطاء وحركات شبابية.ودعا ماهر جميع من ساهموا في ترديد هذه الشائعات – على حد تعبيره – بإدراك خطورة ما ستنجم عنه هذه الأفعال على المرحلة القادمة في عمر الثورة، مشددا على أن طرح الحركة لمبادرة تحويل الحركات السياسية إلى كيانات قانونية لا يعني بالضرورة تحولها إلى منظمات أهلية تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي.وصرح ماهر أن الحركة قد جمدت عضويتها بائتلاف شباب الثورة، لحين أن يتخذ الائتلاف الذي تكون من 9 حركات شبابية في بدايته، موقفا تجاه ما يحدث، ويذكر أن الائتلاف يضم حركة العدالة والحرية التي دعمت النشطاء المنشقون، كما تضم الناشط عمرو عز منسق العمل الجماهيري ممثلا عن حركة 6 ابريل، وهو احد النشطاء الذين اعلنوا عن نيتهم لوضع هيكل جديد للحركة، وإجراء انتخابات خلال 60 يوما، لاغين منصب المنسق العام، معتبرين أن ماهر وآخرون خارج الحركة.ووزعت الحركة بيان برؤيتها حول تحول الحركات إلى كيان قانوني، له شخصية اعتبارية قانونية، لها اهداف، ويحق لها العمل في الشارع من أجل تحقيق هذه الاهداف، كما يحق لها جمع التبرعات من المصريين، للصرف على حمالاتها، مستشهدين بمنظمة move on الامريكية التي دعمت الرئيس الامريكي باراك اوباما في حملته الانتخابية، وجمعت له تبرعات قدرت ب 300 مليون دولار.كما يكون لها هيكل مالي، يسمح لها بفتح حسابات بنكية باسمها، ويقوم الجهاز المركزي للمحاسبات بالرقابة على إدارتها المالية، كما تساهم في إعداد قوانين ومشروعات وطنية سواء كانت سياسية أو اقتصادية بناءً على اهدافها، وتنشأ عن طريق الإخطار، ويسمح لها بتمويل مشروعات وحملات توعية سياسية لمنظمات مجتمع مدني أخرى، داخل مصر وخارجها.اقرأ أيضا:متظاهرو قنا يرهنون فض اعتصاماتهم باستقالة المحافظ  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل