المحتوى الرئيسى

الكونجرس يبرئ «ماكريستال» من تهمة الإساءة للرئيس «أوباما»

04/19 01:31

واشنطن: أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية «الكونجرس»، عن انتفاء تهمة إهانة الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الأمريكية السابق في أفغانستان، للرئيس الأمريكي باراك أوباما, وذلك بعد التحقيق الذي أجري معه عقب المقال الذي نشرته مجلة بريطانية أظهرت ماكريستال وفريقه على أنهم أساؤوا للرئيس أوباما وفريق الأمن القومي التابع له.جاء تقرير البنتاجون ليؤكد أن الجنرال ماكريستال لم يخالف معايير الوزارة وفي بعض الحالات لم يتسن إقامة الحجة على الأحداث الواردة في المقال.وبدأت وقائع القضية التي أثارت جدلا واسعاً داخل الشارع الأمريكي في أعقاب نشر مجلة «رولينج ستون» البريطانية مقالا يظهر انتقادات وصفت من قبل المحللين بـ«الفظة» جاءت على لسان ماكريستال ومساعديه للإدارة الأمريكية تجاه الرئيس أوباما ونائبه والسفير الأمريكي في أفغانستان.وحسب ما جاء في المقال، فقد سخر الجنرال من بايدن المعروف بموقفه المشكك في خطة ماكريستال في أفغانستان ويفضل نهجا محدودا لمحاربة ما يسمى الإرهاب.وقال أيضا إنه شعر بأنه تعرض «للخيانة» من قبل السفير الأميركي في كابل العام الماضي في نقاش بالبيت الأبيض حول الإستراتيجية في أفغانستان.وعن مذكرة داخلية للسفير آيكنبري سربت وتتضمن تشكيكا بجدوى مطالبة ماكريستال بتعزيزات، قال الجنرال الأميركي "إنه شخص يسعى إلى حماية نفسه، وهكذا في حال فشلنا سيكون بإمكانه أن يقول "سبق أن حذرتكم من هذا".كما سخر مساعد آخر لماكريستال من جيم جونز مستشار الأمن القومي -وهو جنرال متقاعد- ووصفه بأنه "مهرج مازال يعيش في العام 1985".وجاء رد فعل أوباما أن اتخذ قرار إقالة ماكريستال وتعيين الجنرال ديفيد باتريوس خلفا له.وبحسب المراقبون، فتصريحات ماكريستال ومساعديه، أظهرت بوضوح غياب عقلية الفريق الواحد وضعف التنسيق بين العسكر والساسة الأمريكيين المضطلعين بإدارة الملف الأفغاني، بل دللت على محدودية الثقة والاحترام المتبادل بينهم.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 10:27 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 19 - 4 - 2011 الساعة : 1:27 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل