المحتوى الرئيسى

معتز نادى يكتب: عدالة التحرير

04/19 00:22

لم يكن يدرك أنه فى اليوم الذى سيشارك فيه من أجل تحرير الأرض سوف تأتى عليه لحظة لتشهد هذه الأرض التحقيق معه وحبسه. أصلح الله أحوالكم. أرض ارتوت بدماء الشهداء تشهد التحقيق مع من وقع فى حكمة شهداء ينادون بالحرية فكان الرد عليهم قنابل لتفريقهم ورصاصات فى صدورهم. أرض شهدت التحرير وأعادت الحق للشهداء، ففى لحظة أصبح للقانون سيادة لا تعرف الهزيمة أمام أصحاب النفوذ سيادة لا تعرف الانكسار سيادة تحكم بالعدل وترد الحقوق لأصحابها. هنا تبدأ الثورة فى النجاح عندما ينفذ القانون ويحترمه من وضعوه هنا تنجح الثورة عندما يكون سيف العدالة قاطعا، حازما، حاسما، عدالة لا تعرف الميول والأهواء لكنها تعرف الحق الذى هو أساس الملك. حكموا وظنوا أنهم السادة وشعوبهم مجرد عبيد وأنهم مهما قتلوا وسرقوا ونهبوا من خيرات بلادهم ستظل رؤوسهم مرفوعة تمتص دماء المواطنين معتقدين أن لهم الحق فى استباحة أى شىء طالما كانوا الحكام. نجحت الثورة عندما أسقطت الاستبداد فى الحكم وفساد النظام إلا أنها تفوز برضا صفحات التاريخ عندما تبنى الدولة وتجعلها تتنفس الحق والعدالة والديمقراطية. إن خضوع آل مبارك لسيف العدالة درس للحاكم الذى يرى أن شعبه الوحيد هو الذى يقع فى دائرة أهله وعائلته ومعارفه فتكون خدمته لهم جميعا بينما الشعب الذى ينبغى أن يكون الحاكم خادما له لا يحظى على أبسط حقوقه. شكرا لثورة المصريين التى حفظها الله وحماها الجيش الذى هو جزء من الشعب سارت الثورة فى طريق أكد يوما بعد يوم أن الشعب يتجه للحياة فى وطن حر لا نكون فيه من العبيد المستعمرين و إنما نعيش أحرارا. و طالما نسير فى طريق الثورة فعلينا أن نكون ثوارا على أنفسنا ولا نجعلها تقدم إلا ما يصلح لمصر فى كل مجال نتواجد فيه. نعمل من أجل مصر ولا نكتفى بشعارات وهتافات وتظل الثورة فى مزارعنا ومصانعنا ومدارسنا وجامعاتنا وشوارعنا. ثورة تستمر بقلب الشعب ويد الجيش حتى تدخل مصر مكانة تستحقها فى الحاضر والمستقبل وتقضى على الفساد وتفتح الباب للجهد والعرق والكفاح والعمل والحرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل