المحتوى الرئيسى

تقرير: الاف الليبيين يفرون من منطقة نائية في غرب البلاد

04/19 00:25

تونس (رويترز) - أفادت وكالة تونس أفريقيا للانباء يوم الاثنين أن نحو 11 ألف ليبي فروا من المنطقة الغربية النائية ذات الطبيعة الجبلية والتي تشهد قتالا بين القوات الحكومية والمعارضة وعبروا الحدود الى تونس خلال الاسبوع الماضي. وأضافت أن 3000 شخص منهم نساء وأطفال وصلوا خلال اليومين الماضيين فقط الى بلدة دهيبة الحدودية التونسية فرارا من القصف الكثيف الذي دمر منازل كثيرة. ولم ينل العنف في منطقة الجبل الغربي التي فيها عدد قليل من السكان اهتماما دوليا يذكر بينما تقع هجمات على مدن الشاطئ مثل مصراتة وأجدابيا. وتضم المنطقة الجبلية بلدات نالوت وقلعة ويفرن والزنتان. ويقطنها الامازيغ. وحينما انتفض الناس في مدينة بنغازي ضد حكم الزعيم معمر القذافي المستمر منذ 40 عاما في فبراير شباط انضم اليها اقليم الجبل الغربي الواقع جنوب غربي طرابلس. وأضافت الوكالة أن الليبيين يقيمون في مخيمات أو مع أسر تونسية في بلدات أخرى. وتابعت أن رجلا ليبيا فر مع أسرته الى تونس دفن يوم الاحد بعدما توفي متأثرا بجراح أصيب بها خلال الاشتباكات. وقال رجل في نالوت لرويترز ان قوات القذافي قصفت المنطقة يوم الاثنين. واضاف محمد وهو مقيم في نالوت في اتصال هاتفي "المعارضون وقوات القذافي يخوضون معارك ضارية على أطراف المدينة منذ الظهر.. سمعت أن شخصين قتلا اليوم على أيدي قوات القذافي." وينفي المسؤولون الليبيون مهاجمة المدنيين ويقولون انهم يخوضون معركة ضد عصابات اجرامية ومتعاطفين مع تنظيم القاعدة يقولون انهم يحاولون تدمير البلاد. وأضاف محمد المقيم في نالوت أن ثلاثة أرباع سكان البلدة فروا من العنف الى تونس. وقال أشخاص وصلوا الى تونس الاسبوع الماضي قادمين من منطقة الجبل الغربي لرويترز ان قوات القذافي تقصف المنازل وتسمم ابار المياه وتهدد باغتصاب النساء في المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل