المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:دبلوماسيون : مجلس الأمن يعقد أول اجتماع لبحث الوضع في اليمن

04/19 08:00

اجتماع مجلس الأمن جاء بناء على اقتراح ألمانيا قال دبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي أن المجلس سيعقد الثلاثاء أول اجتماع له حول الازمة السياسية في اليمن مع دخول الاحتجاجات المناهضة للحكومة شهرها الثالث. وأوضح الدبلوماسيون أن الاجتماع الرسمي الأول لمجلس الأمن حول اليمن الذي اقترحته المانيا سيبدأ مساء الثلاثاء. وأضافوا أن مسؤولا رفيعا من إدارة الشؤون السياسية في الأمم المتحدة سيقدم تقرير إحاطة إلى مجلس الأمن الذي قد يصدر بيانا عن اليمن في ختام الاجتماع. العدالة والبناء وتم التحضير للاجتماع في الوقت الذي أعلن الاثنين في صنعاء عن تشكيل تكتل سياسي جديدا تحت اسم " العدالة والبناء" يضم أعضاء بارزين ووزراء سابقين في الحزب الحاكم احتجاجا لدعم الاحتجاجات المناهضة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح. من ناحية أخرى يلتقي وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الثلاثاء في أبو ظبي ممثلين عن الحكومة اليمنية بعد أن التقوا وفدا من المعارضة يوم الأحد في الرياض. وكان الوزراء الخليجيون قد استضافوا وفد المعارضة اليمنية الذي ترأسه محمد سالم باسندوة وزير الخارجية السابق وضم ايضا عبد الوهاب الانسي من حركة الاصلاح. وكشفت مصادر لبي بي سي عن بوادر اتفاق جديد حول نقل السلطة سلميا في اليمن لشخصية سياسية يختارها الرئيس في غضون الاسابيع الثلاثة القادمة بجهود خليجية مدعومة من الولايات المتحدة وبريطانيا. وأكد الوفد عقب المباحثات تمسك المعارضة بالمبادرة الخليجية في صيغتها الاولى التي تطالب بتنحي الرئيس اليمني. الحديدة وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي التقوا وفد المعارضة يوم الأحد في غضون ذلك نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان ومصادر طبية قولهم أن 88 شخصا على الاقل أصيبوا يوم الاثنين في مدينة الحديدة وهي ميناء يطل على البحر الأحمر بعد أن أطلق أفراد من الشرطة النار والغاز المسيل للدموع على المحتجين. وكانت التظاهرات قد خرجت في المدينة احتجاجا على استخدام القوة لقمع المتظاهرين في العاصمة صنعاء يوم الأحد الماضي. وكانت مصادر طبية قد أكدت ارتفاع عدد المصابين بالرصاص الحي إلى 20 متظاهرا وحالات التسمم بالغاز الى 245 حالة. وقال مراسل بي بي سي في صنعاء نقلا عن شهود عيان ان مسلحين يرتدون ثيابا مدنية حاصروا وهاجموا مئات الآلاف من المتظاهرين. وقال مراسل بي بي سي عبد الله غراب إن تظاهرات يوم الأحد كانت تستهدف التنديد بتصريحات أدلى بها صالح وانتقد فيها وجود اختلاط بين الجنسين في الاحتجاجات. يذكر ان النساء اليمنيات بدأن بالمشاركة بالاحتجاجات منذ بداية شهر مارس/آذار. ويتمسك صالح بالسلطة بالرغم من انشقاق ضباط الجيش بشكل شبه يومي وتخلي شخصيات قبلية ذات نفوذ عنه واستقالات العديد من الدبلوماسيين اليمنيين في الخارج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل