المحتوى الرئيسى

الداخلية السورية تتهم تنظيمات سلفية بالتمرد المسلح وتؤكد أنها ستعمل بحزم لفرض الأمن

04/19 13:11

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  اتهمت وزارة الداخلية السورية مجموعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات سلفية في مدينتي حمص وبانياس، بالدعوة إلى "تمرد مسلح" تحت شعار الجهاد لإقامة إمارات سلفية، مؤكدة أنها ستعمل بكل حزم لفرض استتباب الأمن والاستقرار على كل أرجاء الوطن، وملاحقة الإرهابيين أينما وجدوا، لتقديمهم إلى العدالة وإنهاء أي شكل من أشكال التمرد المسلح. وذكرت الداخلية السورية في بيان الليلة الماضية، أن مجريات الأحداث الأخيرة كشفت أن ما شهدته أكثر من محافظة سورية من قتل لعناصر الجيش والشرطة والمدنيين والتمثيل بأجسادهم والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وإطلاق النار لترويع الأهالي وقطع الطرقات العامة والدولية، إنما هو تمرد مسلح تقوم به مجموعات مسلحة لتنظيمات سلفية وخاصة في مدينتي حمص وبانياس، حيث دعا بعضهم علنا إلى التمرد المسلح تحت شعار الجهاد، مطالبين بإقامة إمارات سلفية. وأضافت، أن ما قامت به هذه المجموعات المسلحة يشكل جريمة بشعة يعاقب عليها القانون بأشد العقوبات، ويظهر أن الهدف من نشر إرهابها في ربوع سوريا هو التخريب والقتل وبث الفوضى بين الأهالي وترويعهم، مستغلين مسيرة الحرية والإصلاح التي انطلقت عجلته في برنامج شامل ضمن جداول زمنية محددة أعلن عنها الرئيس بشار الأسد في كلمته التوجيهية للحكومة الجديدة. وأهابت الوزارة ختام بيانها بالمواطنين، ضرورة الإبلاغ عن أوكار الإرهابيين والمشبوهين، وعدم السماح لهم بالاندساس بين صفوفهم، واستغلال مناخ الحرية لسفك الدماء وتخريب الممتلكات العامة والخاصة. يذكر أن سورية تشهد احتجاجات غير مسبوقة منذ 15 مارس الماضي، للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل