المحتوى الرئيسى

كل يوم

04/19 22:52

أي ديمقراطية نريد؟ لا خلاف علي حاجة المجتمعات العربية إلي الديمقراطية التي طال غيابها عن أوطاننا العربية دون سائر بلاد الدنيا ولكن السؤال الضروري هو: أي ديمقراطية نريد؟ إذا كان المقصود بالديمقراطية ضمان حق التصويت الانتخابي بحرية ونزاهة وشفافية بما يحقق تداول السلطة فإن إيران- علي سبيل المثال- تقدم نفسها كدولة تضمن حق التصويت وتطبق تداول السلطة ولكن في ظل سيطرة كاملة لأيديولوجية واحدة تسمح فقط بتبادلية الواقع بين المحافظين المتشددين وبين الإصلاحيين المعتدلين حيث ينتمي الجميع لمرجعية واحدة هي مرجعية ولاية الفقيه! وإذا قال البعض بأن سقف الديمقراطية ليس له حدود فإن علينا أن نضع في اعتبارنا بعض المخاطر التي نجمت عن سرعة التحول في دول أوروبا الشرقية عند مطلع التسعينيات في القرن الماضي عندما جري الانتقال الفجائي من الحكم بنظام الحزب الواحد إلي الديمقراطية المفتوحة وما نجم عن ذلك من تقسيم عديد من هذه الدول تحت مسمي حق تقرير المصير الذي يوفره النظام الديمقراطي تحت رايات قومية أو إثنية أو دينية! ومن هذا فإنني أعتقد أننا بحاجة إلي ديمقراطية رشيدة تجمع بين الحرية السياسية للمواطن وبين العدالة الاجتماعية التي تضمن الحياة الكريمة للناس جميعا دون تمييز وبما يضمن استمرار وحدة التراب الوطني في كل دولة عربية لتعميق جذور الانتماء والهوية وصد واحتواء المطامع الأجنبية سواء كانت مطامع إقليمية أو مطامع دولية. نحن بحاجة إلي ديمقراطية لا تخضع لضغوط المجموعات الاقتصادية في الداخل أو الخارج ولا يجري ابتزازها بوسائل إعلامية تخدم مصالح قوي بعينها سواء كانت قوي داخلية أو قوي خارجية! أتحدث عن ديمقراطية لا تملك أجهزة السلطة إمكانية التحكم فيها أو توجيه مسارها بالملاحقات الأمنية أو السيطرة الاقتصادية علي حركة السوق الاقتصادية بالتجفيف أو الإغراق للسلع الضرورية. ليست القضية إذن في الانتخاب بالنظام الفردي أو بالقائمة النسبية مثلما ليست المعضلة في الجمهورية الرئاسية أم الجمهورية البرلمانية وإنما المحك الحقيقي في الضمانات اللازمة لحماية الديمقراطية التي ترتكز إلي تثبيت وتقوية دعائم التماسك الاجتماعي من ناحية وتضمن حماية مصالح الدولة العليا تحت رايات الاستقلال والاستقرار من ناحية أخري!خير الكلام: << المرأة الجميلة.. ابتسامة علي الثغر وفضيلة في القلب ووداعة علي الوجه! Morsiatallah@ahram.org.eg   المزيد من أعمدة مرسى عطا الله

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل