المحتوى الرئيسى
alaan TV

7 × 7: مورينيو وخطة الهروب من الخطايا الـ7

04/19 18:52

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) قبل أن يدخل مورينيو التجربة الثالثة أمام برشلونة في الموسم الجاري والتي تأتي في نهائي كأس ملك إسبانيا، استفاد المدرب البرتغالي من المواجهة الأولى والتي خسرها بخماسية ليتعادل في المواجهة الثانية والتي ضمن مباريات الدوري، وها هو يستفيد مجددا من الكلاسيكو الثاني والذي انتهى بالتعادل ليواجه برشلونة مجددا بروح أعلى. ولكن قبل مواجهة الفريق الكتالوني هناك خطايا سبع ارتكبها مورينيو وعليه أن يتجنبها مجددا في كلاكيت ثالث مرة كلاسيكو. الخطيئة الأولى: الاعتماد الكلي عل تحركات النجم البرتغالي رونالد لا يفيد سوى الفريق المنافس، فرونالدو يختفي تماما في المباريات المهمة، ويظهر عالة على الفريق ويتسبب في عقم ريال مدريد هجوميا ولذلك لابد أن يبحث مورينيو إما عن توظيف جديد للنجم البرتغالي أو يجد حلا لإعادة اللاعب للمباريات. الخطيئة الثانية: غياب الألماني مسعود أوزيل عن تشكيل الفريق في لقاء الكلاسيكو السابق أفقد ريال مدريد القدرة الهجومية والفعالية على الأطراف، بعد أن لجأ مورينيو لتجميع اللعب في وسط الملعب، ففقد خطورته من الأطراف وعليه إعادة أوزيل للتشكيل لما يمثله من ثقل للفريق. الخطيئة الثالثة: إغلاق خط الوسط ووضع بيبي في الوضع متقدما بهدف التضييق على برشلونة، نظريا نجح في مهمته ولكن خروج بيبي من خط الدفاع واللعب بألبيول بديلا له صنغ ثغرة غاية في الخطورة في خط الدفاع، وكانت السبب في ضربة جزاء لبرشلونة واللعب بـ10 لاعبين بعد خروج ألبيول مطرودا. الخطيئة الرابعة: عدم الاعتماد على الأرجنتيني أنخل دي ماريا من بداية اللقاء يضعف القدرة الهجومية لريال مدريد ويعد دي ماريا هو البديل الأنسب لرونالدو الذي ان استمر غيابه في وجوده فالأفضل له أن يترك مكانه لدي ماريا. الخطيئة الخامسة: سرعة هيغواين وتحركاته تعد أكثر تأثيرا أمام برشلونة عن قوة بنزيمة، فاللاعب الأرجنتيني يجيد التحرك دون كرة، ويخلخل الدفاع الكتالوني، بينما بنزيمة يعتمد على اختراقات الآخرين ويرتمي في أحضان الآخرين، ويجب على مورينيو الدفع بهيغواين كحل أفضل لزيادة الفاعلية الهجومية، هذا إن كان يطمع للفوز. الخطيئة السادسة: وضح جليا خلال اللقاءين الأول والثاني أن القادمين من الخلف في الفريق الكتالوني أكثر خطورة على مرمى ريال مدريد من المهاجمين، وهو ما يعني أنه للخروج بأفضل نتائج لابد من غلق الطريق على مدافعي برشلونة وتحجيمهم بالهجوم لمنعهم من التقدم. الخطيئة السابعة: استنساخ مورينيو لخطة برشلونة حقق الغرض في لقاء الكلاسيكو الثاني بالتعادل بين الفريقين، ولكن الاستنساخ لا يضيف أكثر من التعادل ويجب على المدرب البرتغالي الإضافة على الخطة أو تعديلها برمتها إذا أراد تحقيق التفوق الأول على برشلونة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل