المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:نيجيريا: اندلاع اعمال عنف بعد الاعلان عن فوز جودلاك جوناثان بالرئاسة

04/19 13:30

نيجيريا: جوناثان يدعو للهدوء ومنافسه يرفض النتائج دعا الرئيس النيجيري المنتخب غودلاك جوناثان لإنهاء ما وصفها بأعمال العنف والقتل غير المبررة التي اندلعت عقب الإعلان عن فوزه في شمال البلاد معقل أنصار منافسه محمدو بهاري. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر فر آلاف النيجيريين من منازلهم في شمال نيجيريا في أعقاب أعمال الشغب التي اندلعت بعد إعلان فوز الرئيس الحالي، جودلاك جوناثان، بالانتخابات الرئاسية. محمد جميل يوشاو - بي بي سي تعد هذه المرة الأولى في تاريخ نيجيريا التي تكشف فيها الانتخابات حجم الانقسام الكبير بين الشمال المسلم والجنوب المسيحي. وقد أبرزت نتائج الانتخابات فوز الرئيس غودلاك جوناثان في جميع ولايات الجنوب ذات الأغلبية المسيحية باستثناء ولاية واحدة، بينما حصل منافسه الرئيسي محمدو بهاري على أصوات ولايات الشمال الشرقي والشمال الغربي المسلمة وتقاسم المرشحان الأصوات في الولايات الوسطى التي تضم سكان مسلمون ومسيحيون. ولا تعتمد الانتخابات في نيجيريا بشكل ضروري على القضايا التي يتضمنها برنامج المرشح بقدر اعتمادها على عنصري الدين والعرق. وعلى مدار التاريخ فإن كل من فاز بالانتخابات كان نتيجة لتحالف إما رسمي من جانب الأحزاب السياسية أو اتفاق غير رسمي مع حزب الشعب الديمقراطي الحاكم على تناوب السلطة بين الشمال والجنوب. ودائما ما يحصد نتيجة ذلك المرشح الفائز تأييدا واسعا في شتى أنحاء البلاد بغض النظر عن الدين أو العرق. وكان الرئيس الأسبق اولوسيون أوباسنجو وهو مسيحي من الجنوب قد فاز في انتخابات عام 1999 وحصل على أغلبية الأصوات في شمال البلاد ولكن جوناثان الرئيس الحالي نقض اتفاق تناوب السلطة بعد توليه الحكم العام الماضي بعد وفاة وفاة عمر يارادوا وهو من الشمال المسلم. وقضى سكان بعض المدن ليلتهم في مراكز الشرطة طلبا للأمان. وتقول منظمة الصليب الأحمر إن عدد الضحايا الذين سقطوا في أعمال الشغب كبير. ودعا جوناثان النيجيريين إلى إنهاء العنف وفرض حظر التجول لمدة 24 ساعة. وقال منافسه، الجنرال محمد بوهاري، وهو من الشمال المسلم لبي بي سي إن أعمال العنف التي حصلت تبعث على الحزن وغير مبررة وتحركها دوافع إجرامية. وقال بعض المتورطين في أعمال الشغب إن رد فعلهم جاء بعد "تزوير الانتخابات" لكن مرشح المعارضة وهو قائد عسكري سابق قال إنه يرغب في النأي بنفسه وحزبه عن المواجهات. تصويت شبه كلي لجوناثان في ولايته وجاء في بيان صادر عنه "خلال الأربعين ساعة الماضية، اندلعت موجات من العنف في البلد ومنها إحراق كنائس وهذا يثير الحزن والأسف ويمثل تطورا غير مبرر تماما". وأضاف بوهاري "يجب أن أؤكد أن ما يحدث ليس مواجهات عرقية أو دينية أو محلية". وأعلنت المفوضة العليا للانتخابات فوز جوناثان وهو من الجنوب المسيحي بانتخابات الرئاسة التي اجريت يوم السبت، مضيفة أنه فاز بـ 57 من أصوات الناخبين إذ صوت لصالحه 22.5 مليون ناخب في حين حصل بوهاري على 12.2 مليون صوت. وقال مراقبون دوليون إن الانتخابات كانت نزيهة وحرة إلى حد معقول. ويقول مراسل بي بي سي في نيجيريا، منصور ليمان، إن قوات الأمن مدعومة من قبل الجيش تسير دوريات في مدينة كانو وهي الأكبر في الشمال. كما أقامت نقاط تفتيش. وفي مدينة كادونا، تعرضت بعض المنازل التي رفعت لافتات مؤيدة لجوناثان للحرق يوم الاثنين بما فيها منزل نائب الرئيس، نامادي سامبو، وجابت بعض العصابات من الشباب شوارع المدينة مرددة شعار "بوهاري فقط". وقال مراسل آخر لبي بي سي وهو عبد اللهي كاورا ابو بكر إن هدوءا غير طبيعي يسود المدينة يوم الثلاثاء، حيث اغلقت المحال والمصالح ابوابها التزاما بحظر التجول. وقال مراسلنا إن بعضا من سكان المدينة يشتكون من عدم تمكنهم من الخروج من دورهم لشراء الطعام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل