المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ستاندرد اند بورز تحذر من فقدان امريكا تصنيفها الائتماني الممتاز

04/19 10:35

انخفضت مؤشرات الاسهم بعد اعلان ستاندرد اند بورز حذرت مؤسسة التصنيف الائتماني ستاندرد اند بورز الولايات المتحدة من انها قد تخفض تصنيفها الائتماني للدين الحكومي الامريكي. واعربت المؤسسة عن قلقها من عدم قدرة الجمهوريين والديمقراطيين الاتفاق على خطة لخفض العجز الامريكي. وخفضت ستاندرد اند بورز توقعاتها لتصنيف الدين الامريكي من مستقر الى سلبي مما يزيد من احتمال خفض التصنيف الائتماني في غضون العامين المقبلين. وردت وزارة الخزانة الامريكية بالقول ان ستاندرد اند بورز قللت من قدرة الحكومة الامريكية على التصدي لمشكلة العجز. وقالت مؤسسة التصنيف في بيان لها: "لان الولايات المتحدة، مقارنة بنظرائها من اصحاب التصنيف الائتماني الممتاز، لديها عجز كبير في الميزانية وارتفاع في الاقتراض الحكومي ولان طريقة معالجة ذلك غير واضحة فقد راجعنا توقعاتنا للتصنيف على المدى الطويل الى سلبي من مستقر". وادى اعلان ستاندرد اند بورز المفاجئ الى انخفاض مؤشرات الاسهم الامريكية والاوروبية في نهاية تعاملات اول ايام الاسبوع الاثنين، وهبط مؤشر اس اند بي لادنى مستوى له في شهر وانخفض سعر الدولار مقابل اليورو والفرنك السويسري، كما انخفضت اسعار النفط ايضا. وفي اوروبا انخفضت مؤشرات الاسهم الالمانية والفرنسية بنسبة 2 في المئة. ويصل حجم العجز في الميزانية الفيدرالية الامريكية حاليا الى 1.4 تريليون دولار ويتوقع ان يصل الى 1.5 تريليون دولار في العام المالي الحالي. وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قال ان العالم قد يدخل في مرحلة ركود جديدة اذا لم يتم في الاسابيع المقبلة رفع سقف الاموال التي يمكن للولايات المتحدة اقتراضها قبل الوصول الى حد الاقتراض الحالي عند 14.3 تريليون دولار. ويخوض اوباما والجمهوريون في الكونغرس معركة حول مدى ونطاق خفض الانفاق في الميزانية الامريكية. وكان مجلس النواب، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، اقر خطة ميزانية 2012 وتتضمن خفض الانفاق الحكومي بمقدار 6.2 تريليون دولار في السنوات العشر التالية. الا انه من غير المتوقع ان يمرر القانون من مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه الديمقراطيون باغلبية طفيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل