المحتوى الرئيسى

وايت نايتس.. الأول

04/19 09:50

بقلم: حسن المستكاوي 19 ابريل 2011 09:39:29 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; وايت نايتس.. الأول  ●شاهدت صباح أمس تسجيلا لمباراة الأهلى وطلائع الجيش، التى لم أتابعها على الهواء مباشرة، وبداية أسجل إعجابى بقرار مانويل جوزيه بمقاطعته المؤتمر الصحفى لعدم حضور فاروق جعفر المدير الفنى للطلائع. إلا أن تنظيم تلك المؤتمرات يمنح الحق للمدرب العام لأى فريق بالحضور.. وهنا نجد أنفسنا أمام قرار «مطاطى» من هذه القرارات التى جعلت الحياة كلها فى مصر داخل المنطقة الرمادية.. يعنى قانون، له استثناء يخترقه.أسجل إعجابى أيضا بشجاعة مانويل جوزيه فى تلك المباراة التى شهدت الإبقاء على محمد فضل الذى أهدر عدة فرص، وكان سبب الإبقاء على اللاعب كما صرح به تليفزيونيا هو أن المدير الفنى رأى أن سوء الحظ وراء تلك الفرص التى ضاعت، وليس سوء أداء من فضل الذى سجل هدف الفوز المهم.. لكن مانويل جوزيه أجرى تغييرات «هجومية» عنيفة، حين دفع بمحمد أبوتريكة، وجدو، ودومينيك.. والأخير بدلا من أمير سعيود الذى يثبت أقدامه بالفريق فى كل مباراة يلعبها، بما يملكه من سرعة وجهد وتحرك مستمر. ● تلقيت هذا التصحيح من عبدو المرازى تعليقا على ما جاء فى مقال الزمالك بعشرة لاعبين و12 مركزا هزم الحرس: «أغنية خاف الله للمرحومة فايزة أحمد وليست لنجاة الصغيرة التى غنت كلمنى عن بكرة» ● وتلقيت هذه الرسالة من إبراهيم تامر: «أشكرك على مقالك المنشور فى جريدة (الدستور) بعنوان أيام الألتراس وطعم المدرجات.. ولكن عندى عتاب صغير كان يجب التأكد من تاريخ أول مجموعة ألتراس تأسست فى مصر، فقد ذكرت فى المقال أن ألتراس الأهلى هى أول مجموعة مصرية وهذا غير صحيح، لأن ألتراس وايت نايتس وهى المحسوبة علی نادى الزمالك تاريخ إنشائها 17/3/2007 فى حين تأسست مجموعة ألتراس أهلاوى يوم 14/4/2007 وألتراس الزمالك لقبوا أنفسهم «كورفا سود لا بريما» وهى تعنى تالتة يمين ولا بريما يعنى «The First» أرجو من حضرتك التصحيح والتأكد من كلامى إذا، والخطأ ليس عيبا ولكن معرفة الخطأ وعدم تصحيحه هو كل العيب.. وشكرا مقدما على التصحيح».. لا شكر على واجب.. وبداية قلت يوما أن المطربة سيلين ديون أمريكية، وكانت كندية، وتلقيت تصحيحا.. وقلت إن خاف الله لنجاة الصغيرة، ولكنها لفايزة أحمد.. ولا أعرف ياترى «بلاش عتاب» لعبدالحليم فعلا أم أنها لعبدالمطلب؟!بالمناسبة أقول للصديق إبراهيم تامر أنى اعترفت بالخطأ وصححته كما طالبت، وعذرا لوايت نايتس (ألتراس الزمالك التى تأسست قبل ألتراس الأهلى).. وبالمناسبة يا إبراهيم أنا أكتب فى «الشروق».. مش الدستور.. وجل من لا يسهو يا سيدى؟!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل