المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الحزب الشيوعي الكوبي يقر برنامجا اصلاحيا ينفتح على القطاع الخاص

04/19 05:19

اقر المؤتمر الانفتاح على القطاع الخاص واصلاح الادارة في الشركات واتخاذ خطوات أُخرى لتعزيز الانتاج مع الابقاء على التخطيط المركزي قالت كوبا انها ستسمح للناس ببيع وشراء المنازل التي يقطنونها لأول مرة منذ الثورة الشيوعية في البلاد عام 1959. وطوال الخمسين سنة الماضية كان يسمح للكوبيين بتوريث منازلهم لأطفالهم او تبديلها على وفق نظام معقد وغالبا ما يشوبه الفساد. وقد اتخذت هذه الخطوة خلال أول مؤتمر يعقده الحزب الشيوعي الحاكم منذ 14 عاما، اذ اقر المؤتمر السادس للحزب الشيوعي الكوبي الحزب الحاكم في كوبا برنامج الاصلاحات والانفتاح الذي اقترحه الرئيس راؤول كاسترو من اجل "تصحيح" النموذج الاشتراكي المطبق منذ نصف قرن، حسب الوثائق الرسمية التي نشرتها الصحافة الكوبية الرسمية الاثنين. وذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان المؤتمر أيد بوجه عام التعديلات على الإصلاحات الوطنية واسعة النطاق التي اقترحها الرئيس راؤول كاسترو في الاجتماعات التي عقدت مطلع الاسبوع لاصلاح الاقتصاد الكوبي المتداعي. ولم تقدم تفصيلات عن الكيفية التي ستتم فيها عمليات بيع وشراء المنازل والممتلكات الخاصة. اصلاح وانفتاح وصوت الاعضاء الألف في المؤتمر على البرنامج الذي يتضمن حوالى 300 اجراء شملت خفض حجم الوظائف الحكومية وتقليص الاعانات الحكومية والحصص التموينية الشهرية بوجه عام والتشجيع على المزيد من المبادرات الخاصة. واجتمع المندوبون في خمس لجان منفصلة لمناقشة هذه التعديلات التي انصب بعضها على الانفتاح على القطاع الخاص واصلاح الادارة في الشركات واتخاذ خطوات أُخرى لتعزيز الانتاج مع الابقاء على التخطيط المركزي. وجاء في برنامج المؤتمر "في مجال تحديث النموذج الاقتصادي، تأخذ الخطة اتجاهات السوق" مع اشارته الى ان "الاشتراكية وحدها قادرة على تخطي الصعوبات والمحافظة على انجازات الثورة". وفي المؤتمر ذاته اعلن الرئيس كاسترو ان المناصب السياسية العليا ستكون محددة ضمن دورتين فقط مدة الواحدة منهما 5 سنوات ووعد بـ "تجديد منهجي" للحكومة. واضاف ان قيادة الحزب في حاجة الى التجديد وستخضع نفسها لنقد ذاتي حاد. وبدا مثل هذا المقترح امرا غير مسبوق في تاريخ القيادة الشيوعية الكوبية. تأييد كاسترو وفي مقال افتتاحي بصحيفة جراما الحكومية وتداولته وسائل الاعلام الكوبية الرسمية عبر فيدل كاسترو (84 عاما) الرئيس السابق وقائد ثورة عام 1959 عن تأييده للتغيير والاصلاحات. واشار كاسترو الذي لم يحضر افتتاح المؤتمر انه استمع الى اجتماعات يوم الاحد وأعجب بها. وكتب كاسترو بأنهم كانوا في حاجة الى الجيل الجديد ليصحح اخطاء الماضي لضمان بقاء واستمرار النظام الشيوعي عندما يذهب جيل القادة الحالي. وقال "تم استدعاء الجيل الجديد للاصلاح والتغيير دون تردد وهذا كله يجب اصلاحه وتغييره واستمرار التأكيد على ان الاشتراكية هي ايضا ان تجعل من المستحيل ممكنا". ولم تشر تقارير وسائل الاعلام الرسمية الى اي معارضة لخطة الرئيس كاسترو لكنها قالت ان عددا من الاصلاحات المقترحة اضيفت على المقترحات التي يبحثها المؤتمر وعددها 311 مقترحا. وافادت وسائل الاعلام الحكومية ان اعضاء المؤتمر قد صوتوا لانتخاب قيادة جديدة لأعلى هيئة سياسية في كوبا وللحزب السياسي الشرعي الوحيد، بيد ان نتائج التصويت لن تعلن قبل انتهاء الاجتماع يوم الثلاثاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل