المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:حماس: تعرفنا على قتلة الناشط الايطالي اريغوني

04/18 23:51

العثور على جثة ناشط السلام الايطالي في غزة عثرت الأجهزة الأمنية لحكومة حماس في غزة على جثة الناشط الايطالي فيتوريو اريغوني الذي اختطفته جماعة سلفية الخميس في مدينة غزة. وفي بيان لها وصفت حكومة حماس مقتل فيتوريو بالجريمة البشعة. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر افاد مراسلنا في غزة شهدي الكاشف بان وزارة الداخلية في حكومة حماس المقالة كشفت النقاب عن أن المتورطين في قتل المتضامن الايطالي قاموا بالتقاط صور ومشاهد بالفيديو الى جانب جثة اريغوني. وقد عثرت اجهزة الامن عند مداهمة احدى الشقق على جميع الادوات التي استخدمها القتلة الذين فروا من المكان قبل لحظات معدودة من وصول الاجهزة الامنية. ووزعت الاجهزة الامنية على كافة مقارها صورة لأربعة على الاقل من المشتبه بهم. وبحسب المصادر فقد تمكنت الاجهزة الأمنية قبل لحظات من ارتكاب الجريمة وفي عملية معقدة من اكتشاف طرف خيط يدل على الجناة، حيث تم استدراج احد افراد المجموعة والتحقيق معه وقد دل على عنصر اخر من افراد المجموعة. وبعد ان زادت الشكوك لدى باقي افراد المجموعة توجه احدهم مباشرة الى مكان اختطاف اريجوني وقام بإعدامه وتم القاء القبض عليه لاحقا واعترف بارتكاب الجريمة. من جهة اخرى من المقرر ان ينقل جثمان اريغوني الاثنين من قطاع غزة الى مصر عبر معبر رفح البري تمهيدا لنقله الى بلاده. مسيرة وقد خرجت مسيرة تضم حوالي ألفي شخص في غزة احتجاجا على قتل اريغوني. وتوعد محمود الزهار القيادي البارز في حماس خلال اعتصام للحركة استنكارا لقتل الناشط الإيطالي المسؤولين عن الحادث. وقال "هذه الجريمة لن تمر مرورا عابرا وسيتم ملاحقة كل من ارتكبها وسيكون التعامل معهم بحجم الجريمة". وفي الضفة الغربية خرجت مسيرة أخرى في بلدة بيلين ضمت فلسطينيين ونشطاء سلام دوليين من أصدقاء اريغوني. من جانها دانت السلطة الفلسطينية الحادث وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن قتل " صفحة سوداء ". يذكر ان اريغوني اول اجنبي يختطف في غزة منذ اختطف مراسل بي بي سي في القطاع آلان جونستون في عام 2007. وكانت قوات الأمن التابعة لحركة حماس قد عثرت على جثة اريغوني في منزل في غزة بعد ساعات قليلة من اختطافه من قبل جماعة سلفية مسلحة على خلاف مع حماس . هددت الجماعة التي اختطفت الناشط الإيطالي بإعدامه إذا لم تفرج حماس عن معتقليها ويقول مراسل لبي بي سي في غزة إن متشددين سلفيين على خلاف مع حركة حماس هم الذين اختطفوا اريغوني البالغ من العمر 36 عاما. وكان السلفيون قد هددوا باعدام اريغوني ما لم تطلق سلطة حماس عددا من السجناء بضمنهم زعيمهم هشام السعيدني (المكنى بالشيخ ابو الوليد المقدسي، زعيم ما يسمى بتنظيم التوحيد والجهاد). وكشف تسجيل مصور نشر في موقع يوتيوب على شبكة الانترنت عن ان اريغوني تعرض للضرب على ايدي خاطفيه. من جانبه قال المتحدث باسم وزارة داخلية حماس ايهاب الغصين إن اريغوني " قتل بطريقة بشعة". ووصف الغصين الحادث بأنه "جريمة قتل بشعة لا تمت بصلة إلى عاداتنا أو تقاليدنا أو قيمنا أو ديننا" وتعهد في الوقت ذاته بضبط مرتكبي الحادث. وتقول مصادر أمنية إن التنظيمات السلفية الجهادية المسلحة في قطاع غزة، تتبنى افكارا مشابهة لأفكار تنظيم القاعدة. ومن أبرز الجماعات السلفية في القطاع جند انصار الله وجيش الاسلام والتوحيد والجهاد إلى جانب جيش الأمة وأنصار السنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل