المحتوى الرئيسى

شاهد الاثبات في قضية الفخ الهندي يروي تفاصيل محاولة تجنيده

04/18 23:49

كتب- أيمن شعبان:في اول ظهور إعلامي له منذ الكشف عن تفاصيل قضية التخابر لصالح إسرائيل والمعروفة إعلاميا بإسم الفخ الهندي، والمتهم فيها المصري طارق عبد الرازق عيسى، وإسرائيليين هاربين، أكد محمد حسام الضابط السابق بالقوات المسلحة، وشاهد الاثبات، أن المخابرات المصرية تدخلت في الوقت المناسب وأنقذته من فخ المتهمين.وروى الشاهد خلال حلوله ضيفا مساء الاثنين على برنامج "الحياة اليوم" بفضائية الحياة، تفاصيل معرفته بطارق المتهم بالتخابر لصالح إسرائيل قائلا:"  هو كان عارف من ابنى أنني كنت ضابط مهندس بالقوات المسلحة، عندما كان مدربا له على لعبة الكونغو من سنة 1996 وحتى عام 2002، وبعد ذلك انقطعت أخباره، وفى عام 2008 طلب تحديد موعد معي عن طريق ابنى، وتقابلنا في بيتي وعرض على الدخول في شراكة، وحسبما قال لي إنه سافر إلى الصين ولديه شركه هناك، ومن الممكن أن تكون هناك فرص استثمارية مشتركة بيننا، ولكن أنا لم أكن مهتما بهذه الشراكة".وأضاف:" على سبيل التجربة منحته عينة لزجاجة بمواصفات خاصة وطلبت منه 10 آلاف واحدة مثلها، وبعد مرور 6 أشهر جاء ابنى وقال لي إن العينة وصلت مع 2 من الصين، وروحنا قابلنهم وكان فيهم واحد بيتكلم عربي كويس جدا اسمه جمال لوجين، وسألته كيف بيتكلم عربى كويس قالي إنه عاش في السودان وفى الإمارات وهو بشتغل في مجال التجارة ، وهو حيقعد شويه فى مصر حوالي سنة علشان يدرس السوق المصري، ولكن أنا مكنش متحمس لكلامه.، وقلت له أني ماليش شغل في الكلام ده وعرضت أن يكون هناك شخص آخر للعمل معاه، بعدها انقطعت الاتصالات".وواصل:" فوجئت بمكالمة في 22/7 / 2009  من  شخص يدعى ايرافيو لانسا، وعرف نفسه على أنه المدير الاقليمي لشركة جونو، وقالي انه بيشتغل في الموبايلات وتكنولوجيا المعلومات والانظمة الامنية، وطلبت منه ارسال ميل، وقال انه اخترني من ضمن احسن الشركات الناشطة في مصر، فارسل إميل في 26/7/2009، بتفاصيل مجاله، ولم أرد وفي 10/8/2009 أرسل لي ايميل آخر وطلب مني الحضور إلى هونج كونج لاستكمال دراسة الجدوى لإنشاء شركة في الشرق الاوسط اكون انا المسئول عتها، وطلب مني كافة أوراق شركتي، وطلب مني في ترتيب لقاء في أكتوبر، بهونج كونج".وتابع: "عرض تحمل كافة تكلفة الرحلة، وحدث بداخلي قلق، فرددت عليه طالبا مواصفات ما يعمل به، فرد عليا قائلا : هناك عقبات في سفري إلى هونج كونج، وقال لي الأحسن ان انزل هونج كونج واقطع تذكرة الى مكاو، قلت له انا مقدرش ىجي لضيق الوقت، وطلبت منه الحضور للقاهرة..بعدها قلت له اني مسافر أوروبا فمش هأقدر اسافر، بعد شهر لقيت واحد عربي بيكلمني ويقولي انت مش عايز تشتغل مع الناس بتوع هونج كونج، وقالي انه سعودي ولم يذكر اسمه".وفي تلك الأثناء يقول الشاهد إن عناصر من جهاز المخابرات العامة زارته في بيته وسالته عن تفاصيل علاقته بالمتهم وآخرين، وانه اطلعهم على المراسلات التي تمت وعلم منهم انهم خلية تجسس تعمل لصالح إسرائيل بعدها تم التنسيق مع الأجهزة الامنية للقبض على المتهمين.يشار إلى أن محكمة جنايات أمن الدولة العليا قررت الاثنين، تأجيل محاكمة 3 متهمين بينهم مصري محبوس يحاكم حضوريا وإسرائيليين اثنين هاربين يحاكمان غيابيا بتهمة التخابر لحساب جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) لجلسة الخميس القادم.عقدت الجلسة برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رشدي واستمعت المحكمة إلى أقوال اثنين من الشهود ضابط سابق بالجيش (بالمعاش) ونجله من معارف المتهم المصري طارق عبد الرازق، واللذين قالا إن علاقتهما بالمتهم تعود إلى أنه كان يدرب نجل الضابط السابق على رياضة الكونغ فو القتالية بأحد الأندية الرياضية، وانه كان يرتبط بنجل الضابط السابق بعلاقة صداقة.اقرأ أيضا:النعماني لأهالي قنا: لن نفرض عليكم محافظا لا تريدونه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل