المحتوى الرئيسى

أبحاث لجعل أجهزة الكمبيوتر تشعر بـ"الندم"

04/18 22:14

يعتزم باحثون تنفيذ مشروع ممول من قبل عملاق محركات البحث جوجل، يقوم بجعل أجهزة الكمبيوتر تشعر بـ"الندم"، أو تستفيد من القرارات الخاطئة التي قامت باتخاذها من قبل لكي تقوم باتخاذ قرارات صحيحة أو أكثر دقة مستقبلاً.ونقلت تقارير إعلامية عن القائمين على المشروع قولهم إن "هذا المشروع من شأنه أن يغير من مدى كفاءة القرارات التي يتم اتخاذها في العديد من مجالات علوم الكمبيوتر، بحيث يمكن للآلات التعلم من أخطائها وتطوير فعالية مهامها، سواء في عمليات توجيه حزم المعلومات أو عمل توازن بين عمليات التحميل".كما يمكن للآلات وضع أولويات للطلبات التي تقدم لأجهزة الخوادم، وذلك عبر القدرة على تقييم المتغيرات المرتبطة.ويقوم هؤلاء الباحثون المتخصصون في مجال علوم الكمبيوتر، على تنفيذ مشروع يتم تمويله من قبل جوجل، بهدف جعل أجهزة الكمبيوتر تشعر بـ"الندم"، أو بمعنى أصح تستفيد من القرارات الخاطئة التي قامت باتخاذها من قبل لكي تقوم باتخاذ قرارات صحيحة أو أكثر دقة مستقبلاً.والشعور بـ"الندم" هو مصطلح يعبر عن ما يطمح إليه المشروع والقائمون عليه، والذين لخصوا الهدف من المشروع بقولهم أنه يهدف إلى جعل أجهزة الكمبيوتر قادرة على قياس المسافة بين "النتيجة المنشودة" وبين "النتيجة المحققة"، وهي المسافة التي أطلق عليها الباحثون "الندم الافتراضي".وتم تطوير مجموعة من الأكواد والخوارزميات التي من شأنها أن تقلل مقدار ذلك الندم الافتراضي، والتكيف مع المعطيات والموقف المحيط، والأهم من ذلك القدرة على التعلم وتحسين المستوى في العمليات المستقبلية.ويتعامل المشروع مع الكميات الهائلة من البيانات وهو ما يسعى محرك البحث للاستفادة منه مستقبلاً، كما يحظى المشروع باهتمام كبير من جميع الأطراف. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل