المحتوى الرئيسى

تسفانجيراي يندد بخطط تأميم شركات مملوكة للاجانب في زيمبابوي

04/18 22:01

هاراري (رويترز) - انتقد رئيس وزراء زيمبابوي مورجان تسفانجيراي المنافس الرئيسي للرئيس روبرت موجابي يوم الاثنين خطط الرئيس لتأميم الشركات المملوكة لاجانب واصفا ذلك الاجراء بانه "نهب وسلب" من جانب نخبة تتسم بالجشع.وفي بيان بمناسبة الذكرى الحادية والثلاثين لاستقلال زيمبابوي وصف تسفانجيراي حملة حزب الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي/ الجبهة الوطنية بزعامة موجابي لارغام الشركات الاجنبية على تحويل أغلبية الاسهم للسكان السود بانها "خطاب أجوف".وقال تسفانجيراي ان مصادرة موجابي للمزارع المملوكة للبيض قبل نحو عشر سنوات تحت شعار تصحيح الظلم الاستعماري افسد الاقتصاد وأفاد " سياسيين طامعين في الثراء" خلال السنوات العشر الماضية.وأضاف "والان وبعد 30 عاما على الاستقلال فان اصحاب الملايين والذين يملكون العديد من المزارع يقولون لنا ان الاستحواذ المحلي سيجعلنا احرارا."ومضى يقول "وبهذا فانهم لا يشيرون الى تمكين على اساس واسع للمواطن العادي بل نهب وسلب للموارد الوطنية من قبل نخبة طفيلية صغيرة."ووقع موجابي (87 عاما) والذي يتولى السلطة منذ استقلال زيمبابوي عن بريطانيا عام 1980 على قانون التأميم والتمكين الاقتصادي في عام 2008 والذي يجبر الشركات المملوكة لاجانب ويبلغ قيمتها اكثر من 500 الف دولار على نقل 51 في المئة على الاقل للمواطنين السود خلال خمس سنوات.ودافع موجابي عن هذه السياسة في وقت لاحق اليوم خلال اجتماع حاشد بمناسبة ذكرى الاستقلال والذي حضره تسفانجيراي ايضا.وقال الرئيس ان اخطارا حكوميا يمهل شركات التعدين الاجنبية حتى التاسع من مايو ايار لتقديم خططها بشأن نقل الاسهم هو جزء من برنامج موسع للتمكين الاقتصادي.وندد موجابي ايضا بالعنف السياسي لكنه تجنب هجومه المعتاد على تسفانجيراي في خطاب اتسم بلغة تصالحية.وقال موجابي ان زيمبابوي استقرت سياسيا بعد اتفاق تقاسم السلطة الذي توسط فيه زعماء اقليميون عام 2009 وقد تكمل الاصلاحات الدستورية قبل الانتخابات.ويطالب موجابي باجراء انتخابات مبكرة هذا العام قبل الاصلاحات الديمقراطية المتفق عليها متهما خصومه باضاعة الوقت في مشاحنات تافهة حول التعيينات الحكومية.ويقول المحللون ان اي انتخابات بدون اصلاحات بما في ذلك وضع دستور جديد وحرية الاعلام وتعديل قوائم الناخبين ستكون في مصلحة موجابي وحزبه. وحذر مسؤولون من حزب حركة التغيير الديمقراطي الذي يتزعمه تسفانجيراي من ان اجراء انتخابات مبكرة سيؤدي الى اعمال عنف.ورغم ان موجابي دعا الى وحدة وطنية وتعايش سياسي سلمي الا انه لم يشر بشكل مباشر الى موجة من الاشتباكات بين انصاره ومؤيدي حزب تسفانجيراي أو اعتقال مسؤولين معارضين.من كريس تشيناكا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل