المحتوى الرئيسى
alaan TV

مقابلة- حواس : حراس مسلحون يحرسون الاثار المصرية

04/18 21:50

القاهرة (رويترز) - أكد زاهي حواس وزير الدولة المصري لشؤون الاثار يوم الاثنين تعزيز اجراءات الامن حول المواقع الاثرية التي كانت هدفا للصوص أثناء الاحتجاجات الشعبية وقال انه سيستأنف السعي لاستعادة القطع الاثرية المهداة لمتاحف في الخارج.وفقدت عدة قطع أثرية تعود للعصر الفرعوني عندما اقتحم لصوص المتحف المصري في 28 يناير كانون الثاني في ذروة الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين أطاحوا بالرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط.كما اقتحم لصوص أيضا مخزنا للاثار قرب أهرامات دهشور على بعد 35 كيلومترا جنوبي القاهرة ودخلوا الموقع مرتين خلال بضعة ايام واستولوا على مئات القطع الاثرية.وأعيدت بعض القطع منذ ذلك الحين وتم تشديد اجراءات الامن حول العديد من المواقع الاثرية بعد انحسار الاحتجاجات وتولي المجلس الاعلى للقوات المسلحة السلطة من مبارك.وقال حواس لرويترز "نحن الان نحمي الاثار المصرية ونضع الامن في كل مكان... نحن نضع حراسا مسلحين في كل مكان". واضاف " الناس يشعرون بالاستقرار الان."وأعيدت الاسبوع الماضي أربع قطع فرعونية كان لصوص سرقوها من المتحف المصري في ميدان التحرير مركز الاحتجاجات الشعبية.والقطع الاربع هي تمثال خشبي مذهب للملك توت عنخ امون واقفا مرتديا التاج الملكي وتمثال أوشابتي من التماثيل الجنائزية الصغيرة والجزء العلوي من مروحة الملك توت وبوق خاص بالملك نفسه.وقال حواس ان 37 قطعة أثرية مازالت مفقودة من المتحف حتى الان مشيرا الى ان حجم هذه السرقة كان محدودا مع الاخذ في الاعتبار الفوضى التي اجتاحت المدينة أثناء الاحتجاجات.واضاف "اذا تركت الشرطة مدينة نيويورك أو اي مدينة في ألمانيا أو أي مكان في العالم لعدة ساعات فان العامة يمكن أن يدمروا كل شيء... لقد حمى الشبان المصريون المتحف من عملية نهب واتلاف كبيرة."وتعرض حواس لهجوم حاد في وقت مبكر هذا العام بسبب سرقة القطع الاثرية بعد أن قلل من قيمة القطع المسروقة. ثم أقر بعد ذلك بسرقة ثماني قطع ثمينة من فترة حكم الفرعونين توت عنخ امون واخناتون مما اثار تساؤلات بشأن ما قاله في باديء الامر.وقال خبراء ان اللصوص كانوا يعرفون بالضبط ما يبحثون عنه.وكان حواس الذي عين وزير دولة في تعديل وزاري أجري في نهاية حكم مبارك قد استقال من منصبه أوائل مارس اذار بعد اتهامه من جانب زملائه بتهريب الاثار. وأعاد رئيس الوزراء عصام شرف تعيينه بعد ذلك بشهر.وقال حواس الذي يقود منذ فترة حملة لاستعادة قطع أثرية مصرية معروضة في الخارج انه بعد استعادة الامن في الوقت الراهن فانه سيستأنف الجهود لاستعادة تمثال الملكة نفرتيتي من متحف برلين.وكان التمثال الشهير الذي يعود الى 3400 سنة قد اثار جدلا طويلا بين مصر والمانيا بسبب مطالب استعادته.واضاف "انني ادافع عن بلدي وعن الاثار وسأمضي قدما في ذلك."من سارة ميخائيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل