المحتوى الرئيسى
alaan TV

اسرانا البواسل .. صمود اسطورى بقلم سليم شراب

04/18 21:45

اسرانا البواسل .. صمود اسطورى بقلم / سليم شراب سعت دولة الاحتلال " إسرائيل " ومنذ أن احتلت فلسطين على فرض هيمنتها على الشعب الفلسطيني، من خلال إجباره على الرحيل أو الإذعان لسلطة المحتل، واستخدمت في تصديها للمقاومين وسائل تعذيبية نازية مؤلمة مارستها على شعبنا الفلسطينى بشكل عام وعلى رجال المقاومة بشكل خاص، ففتحت السجون وأقامت المعازل لردع المقاومة الباسلة. أقامت دولة الاحتلال عشرات السجون و البساتيل , لاستقبال عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين منذ حرب عام 1948 إلى يومنا هذا , 17 ابريل " يوم الاسير الفلسطبنى "، لتثبيت وجودها كسلطة محتلة، عاش فيها المعتقلون الفلسطينيون ظروف اعتقال صعبة, وتحت تأثير عملية إعادة إنتاج قاسية تتلاءم مع المخططات الإحتلالية لفلسطين. وقد قامت دولة الاحتلال منذ احتلالها للأراضي الفلسطينية، حتى بداية عام 2011، بأكثر من تسعمائة ألف ( 900000) حالة اعتقال. لقد ارتبطت قضية الاعتقال بعملية النضال المتواصل للخلاص من الاحتلال لهذا لم يبقى بيت فلسطيني الا واعتقل فرد من البيت , أصبحت قضية شعب ومجتمع ترتبط بشكل عضوي بالتطلع الى الحياة الانسانية والمستقبل المنشود دون معاناة وقيود... ولم تترك دولة الاحتلال الصهيونى اية وسيلة عسكرية ونفسية الا واستخدمتها في عمليات الاعتقال العشوائية والجماعية ودون تمييز بين كبير وصغير وبين ذكر وانثى.. انها حرب شاملة وممنهجة حولت شعبً بأكمله الى شعب اسير يحمل على جسده آلام السجون وعذابات الزنازين.. يقضي شبابه اعمارهم اليانعة في الظلمات الدامسة وتحت وطأة الممارسات التعسفية والنازية... وحتى يومنا هذا وأسرانا البواسل يتعرضون داخل سجون وبساتيل دولة الاجرام الصهيونى لانتهاكات وممارسات قمعية لاانسانية , يسامون أشد العذاب وتنتهك حقوقهم , انها جرائم حرب يمارسها السجان والجلاد الصهيونى , يستخدم شتى أنواع الضغط النفسى والتهديد باعتقال افراد اسرته من أجل اركاعه, ورغم ذلك ,ادهشوا العالم يصمودهم الاسطورى خلف القضبان فأسرانا صامدون , أسرانا الذين قدموا أعز مايملكون من أجل أن يعيش باقى الشعب الفلسطينى فى حرية وكرامة , ضحى بحريته , ضحى بأجمل فترات حياته . فواجبنا نحن كاعلامين وكتاب ان نظل نكتب ليس فى يوم الاسير فقط بل كل اسبوع نكتب عن معاناتهم ومايتعرض له الاسير من وسائل عقابية مجرمة تستبيح جسده وروحه , اساليب محرمة دولية . واخير أقول : الى الجلاد والسجان المجرم عد يا سجان الحرية الاحقر عد…عد وابحث عن أصلك الأول… عد وأقرا تاريخك المحمول واعرف كيف صرت على هذا الوطن سلطانا وعنتر… وعلينا كيف أصبحت يوما سجانا تفخر… ثم اذهب وأقرا عنوان رسالة وطني…تاريخ شعبي…لون تراب ارضي… لتصرخ في وجهك تقول… لن تبقى دوما سلطان…لن تبقى أنت السجان… لن تبقى أنت السجان…!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل