المحتوى الرئيسى
alaan TV

تأثير الصحافة الإلكترونية على الثورة فى صالون "إخوان الإسكندرية"

04/18 21:40

أكد حسين إبراهيم مسئول المكتب الإدارى للإخوان المسلمين إلى أن الإعلام الإلكترونى لعب دوراً لم يكن يتوقعه أحد فى صناعة ثورة 25 يناير، وكان بمثابة أرشيف وتوثيق لأحداث الثورة، قائلاً: "اليوم من يريد أن يعرف أحداث الثورة من بدايتها لا يستطيع أن يعمل إلا من خلال الفضائيات والإعلام الإلكترونى". وأضاف أن الإعلام الإلكترونى الآن يلعب أيضا دوراً فى غاية الأهمية، وهو كشف المتحولين فى مصر لأن العديد من الشخصيات كان لها مواقف مضادة للثورة والثوار، والآن يدعون أنهم كانوا فى قلب الثورة ومن الداعين لها، كما أن محاولات إقصاء فئات وتيارات عن المشاركة فى الثورة والادعاء بأنهم تخلوا يكشفها أيضا الإعلام الإلكترونى. جاء ذلك خلال الصالون الثقافى الأول بعد ثورة 25 يناير تحت عنوان "تأثير الصحافة الإلكترونية فى ثورة 25 يناير"، والذى نظمه المركز الإعلامى للإخوان المسلمين بالإسكندرية بحضور حسين إبراهيم مسئول المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بالمحافظة وهيثم الشيخ الصحفى بوكالة أنباء الشرق الأوسط ومنى عبد السلام مراسلة قناة الحياة الفضائية وعضو مجلس نقابة الصحفيين بالمحافظة وعبد الجليل الشرنوبى رئيس تحرير موقع إخوان أون لاين وطارق حسين رئيس تحرير موقع أنباء الاسكندرية المصورة ومحمد فؤاد مدير مكتب جريدة الشروق بالإسكندرية وحسام الوكيل مدير مكتب الدستور الأصلى بالمحافظة ومراسل جريدة الوطن القطرية، وأدار الصالون الثقافى محمد نصر مدير العلاقات العامة للإخوان بالإسكندرية بحضور ممثلى الصحف والوكالات. من جانبه أكد هيثم الشيخ الصحفى بوكالة أنباء الشرق الأوسط إلى أن تجربة الصحافة الإلكترونية بدأت منذ 1992، حيث تحولت بعض المؤسسات القومية إلى صحافة إلكترونية، مؤكداً أن الصحافة الإلكترونية استطاعت أن تشبع القراء برؤية الحدث صوت وصورة، مشيراً إلى أنه من الصعب قبل الثورة أن تتحول وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى صحافة قومية فقط، أما بعد الثورة سوف يسعى العاملون لتحويل وكالة أنباء إلى قومية تستهدف الشارع المصرى فقط، لافتاً إلى أن الفترة الماضية لم يكن هناك صحافة أو إعلام "لوجه الله". وأشارت منى عبد السلام مراسلة قناة الحياة وسكرتير نقابة الصحفيين الفرعية بالإسكندرية أن الإعلام المصرى الآن فى حاجة إلى إعادة تلفزة الإعلام الإلكترونى متخذاً فى ذلك الخبرة من قنوات البى بى سى والسى إن من خلال تناول الخبر عن الوكالات والمواقع الإليكترونية، وإضافة صورة له لتوثيق الخبر، وسحر الصورة المتحركة وتطويره فى الشرق الأوسط. وأشارت إلى أن قناة الحياة حاولت أن تؤسس قناة إخبارية فى بداية الأمر مثل الجزيرة وغيرها، إلا أن النظام السابق رفض ذلك الأمر، فلجأت إلى التوك شو الذى أصبح مشابهاً فى كل القنوات، ولم يستطع أن يقف أمام المنافسة بعدما دخلت إليه القنوات الإخبارية وصنعته بحرية واحترافية أكثر، خاصة وأن وثيقة الإعلام العربى التى وقعت عليها مصر حاولت إفشال العمل الحرفى التلفزيون، فازدهر العمل الإلكترونى للوصول إلى الخبر الواقعى، معتبرة أنه لابد من إعادة صياغة طبيعة العلاقة بين الإعلام الإلكترونى والتليفزيونى. وقال عبد الجليل الشرنوبى رئيس تحرير موقع إخوان لاين أن الصحافة الورقية جميعها ومؤسساتها بلا استثناء الآن هى فى قفص الاتهام، وستبقى متهمة إلى أن يثبت عكس ذلك لأنها خرجت من عباءة النظام السابق المخلوع الذى لم يكن يسمح إلا بما يريده للتخديم على مكانه ووجوده، وهى إما كانت موجهة أو تعارض بالشكل وبالحدود التى يرسمها النظام له وإلا لما كانت استمرت فى الأجواء والسياسات الماضية. واعتبر "الشرنوبى" أن من أهم أسباب نجاح الإعلام الإلكترونى هو غفلة النظام عنه والاعتقاد أنه لا يستخدم إلا فى الشات والبحث عن المواقع والأفلام الإباحية، وحينما تنبه أنه يشكل خطورة عليه أو يضع المسمار الأخير فى نعشه قام بإغلاق الفيس بوك ثم قطع الاتصال بشبكة الإنترنت، فقضى على ما تبقى من فساده، وأحدث الثورة، وكان قد سبق السيف العزل، موضحا أن هذا الإغلاق ساعد فئات كثيرة كانت تعمل فى الإعلام الإليكترونى وتناضل من خلف الشاشات إلى النزول إلى ميدان التحرير الذى أصبح مكان النضال الوحيد. وقال أحمد طارق – الصحفى بوكالة أنباء الشرق الأوسط خلال مداخلته فى الصالون إن أدوات الصحفى تطورت مع مرور الزمان، ففى الماضى البعيد كانت من أهم أدوات الصحفى هى الورقة والقلم، أما الآن أصبح من أهم أدوات الصحفى أن يتعامل مع الكيبورد والكاميرا، مشيراً إلى أن الصحفيين الذين ينتمون للصحف الورقية عندما عملوا مع الصحافة الإلكترونية وشعروا بتواصل القارئ معهم تعاملوا معها على طريقة القذافى "من أنتم؟؟!!". وقال محمد نصر مدير العلاقات العامة بالمركز الإعلامى للإخوان فى كلمته التى اختتم بها الصالون إن هذه الفاعلية تعد تدشيناً لنشاط الندوات بالمركز، مؤكداً عزم المركز على عقد صالونات وندوات ومناظرات متنوعة لعرض الرأى والرأى الآخر، فى القضايا المختلفة، مضيفاً سنعقد خلال الأيام القادمة العديد من الفعاليات الثقافية والسياسية والتنموية وغيرها، بهدف تقديم نموذج جيد لمركز إعلامى يسعى لتطوير الإعلام والوعى المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل