المحتوى الرئيسى

> مخاوف إسرائيلية من التحول الديمقراطي في مصر

04/18 21:00

 تزايدت المخاوف الإسرائيلية مما اعتبرته «تطرفا» - بحسب وصف صحيفة هاآرتس» - ضد إسرائيل في السياسة المصرية الجديدة في أعقاب الثورة، حيث أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتانياهو» عن قلقه في هذا الشأن مع سفراء الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي. وقال لهم إنه قلق للغاية من الأحداث التي تدور في مصر في الفترة الأخيرة وأضاف: «أنا قلق بالأخص من تصريحات وزير الخارجية المصري الحالي». وتصاعدت المخاوف بالأخص عقب خروج آلاف المتظاهرين أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة والقنصلية بالإسكندرية والتي أعقبها لقاءات بين المسئولين الإسرائيليين مع السفير المصري في تل أبيب. وتناول السفير الإسرائيلي في القاهرة «يتسحاق لفانون» تلك المسألة مع مسئولين مصريين كذلك محادثات إسرائيلية مع الخارجية الأمريكية وسياسيين بواشنطن. وأكد أحد وزراء اللجنة السباعية الإسرائيلية لصحيفة «هاآرتس» أن هناك مخاوف إسرائيلية من تزايد التشدد تجاه إسرائيل خاصة من قبل بعض المرشحين قبل الانتخابات في سبتمبر المقبل. وقال: «إن ما يحدث في مصر هو مقلق للغاية»، مضيفا: «أن إسرائيل لم تكن سببا في هذا الانقلاب ولكن مع مرور الوقت فإن إسرائيل تصبح الموضوع الرئيسي في النقاشات الداخلية المصرية». وصرح مسئول في الخارجية الإسرائيلية لهاآرتس بأنه خلال الأسبوعين الماضيين كانت هناك تصريحات «عدائية» لإسرائيل من مسئولين مصريين خاصة تصريحات وزير المالية المصري «سمير رضوان» التي قلل فيها من أهمية الاستثمارات الإسرائيلية في مصر وقال إن مصر لا تحتاج استثماراً من «العدو»، وقد لاقت تلك التصريحات استياء شديدا في إسرائيل كذلك تصريحات الدكتور يحيي الجمل والتي أوضح خلالها أن إسرائيل تضر بأمن واستقرار الشرق الأوسط وتمنع مصر من دورها القيادي في المنطقة وأيضا قرار رئيس الوزراء «عصام شرف» من إعادة بحث مسألة تصدير الغاز لإسرائيل والذي أثار مخاوف إسرائيلية بالغة. كما أوضحت صحيفة ديلي تليجراف البريطانية أن الانتشار السريع للأحزاب السياسية المسلمة قبيل الانتخابات البرلمانية يثير مشاعر الخوف من هيمنة الحركات الإسلامية الراديكالية علي الديمقراطية المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل