المحتوى الرئيسى

فرنسا تدافع عن موقفها بشأن الهجرة مع احتدام الخلافات الاوروبية

04/18 20:42

بروكسل (رويترز) - دافعت فرنسا يوم الاثنين عن قرارها إغلاق حدودها مؤقتا أمام القطارات القادمة من ايطاليا في إشارة على تعمق الخلاف في الاتحاد الاوروبي بشأن التعامل مع أزمة اللاجئين في شمال افريقيا. ومما أجج الخلاف مطالبات من ايطاليا لباقي حكومات الاتحاد الاوروبي بمساعدتها في استيعاب 26 الف مهاجر وصلوا الى شواطئها هذا العام بعد فرارهم من العنف في ليبيا واضطرابات في مصر وتونس. وأثارت تلك المطالب علاوة على قرار روما منح هؤلاء المهاجرين تصاريح مؤقتة للتنقل بين دول الاتحاد ردود فعل قوية ضد ايطاليا حيث تشعر الحكومات الاخرى بالقلق من أن تظهر مرونة اكثر من اللازم في وقت تتنامي فيه عداوة الناخبين تجاه المهاجرين الجدد لاوروبا. وخلال زيارة لبلغاريا تمسك وزير الداخلية الفرنسي كلود جيان باحترام باريس لقواعد الاتحاد الاوروبي بشأن حرية حركة الافراد عندما منعت القطارات التي تحمل مهاجرين أفارقة من أيطاليا وهو الاجراء الذي أثار غضب روما. وقال جيان "طبقنا اتفاق شينجن شكلا ومضمونا". لكن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قال لصحيفة لا ريبوبليكا في تصريحات نشرت يوم الاثنين ان فرنسا تجاوزت الحدود المرعية واتهم باريس بمخالفة معاهدة شينجن الخاصة بحرية السفر دون عوائق حدودية وهي قانون أساسي في الاتحاد الاوروبي. وتابع "اذا استمر الوضع فسنختصر الوقت بالقول اننا نغير موقفنا بشأن حرية الحركة التي هي واحدة من المبادئ الاساسية للاتحاد... لكن نحن متأكدون أن فرنسا ستقدم تفسيرا". وارسلت فرنسا يوم الاثنين خطابات لمفوضية الاتحاد الاوروبي وهي الجهاز التنفيذي للاتحاد تبرر فيه اغلاق الحدود عند حدود منطقة فينتيميليا-مينتون. لكن الخلاف بشأن اللاجئين القادمين من ايطاليا يمهد لما سيتحول على الارجح الى نقاش مرير في الاسابيع القادمة بشأن الكيفية التي يتعين على الاتحاد الاوروبي أن يتعامل بها مع ضغوط الهجرة من شمال افريقيا بعدما تسببت انتفاضات هناك في فتح ثغرات في الحدود المواجهة لاوروبا. من جوستينا باولاك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل