المحتوى الرئيسى

البدوى: لدى إصرار على عودة الوفد للحكم وعبد الرحمن هددنى

04/18 19:27

قال الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد، إن لديه إصرار على عودة حزب الوفد إلى الحكم مرة أخرى، كما كان قبل ثورة يوليو 1952 وأشار خلال اجتماعه مع لجنة الحزب بالقاهرة إلى أن الوفد سيكون شريكا بالائتلاف الحاكم فى حالة إجراء الانتخابات بالقائمة النسبية. وكشف البدوى أنه تلقى تهديدات من مسئولين بالدولة بينهم حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق يوم 25 يناير الماضى لإثنائه عن عقد مؤتمر صحفى يعلن فيه تأييد الوفد للثورة وقال البدوى: "بمجرد وصول الصحفيين إلى الحزب اتصل بى شخصية كبيرة وحاول إثنائى عن عقد المؤتمر الصحفى وأمام إصرارى قال لى «أنت بتحرق مصر» وكذلك اتصل بى رئيس جهاز مباحث أمن الدولة وقال لي: ما تقوم به مسئوليته كبيرة جداً وانتظر ما سيحدث لك وللحزب!!". وأكد البدوى، أن منير فخرى عبد النور وزير السياحة الحالى والسكرتير العام السابق للحزب نقل له قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة، أن أحد رؤساء الأحزاب ابلغه رسالة بأن صفوت الشريف زعلان من السيد البدوى لأنه لم يذهب ليجلس معه للاتفاق قبل الانتخابات وأشار البدوى إلى أنه رد قائلا: لا يمكن أن أعقد مثل هذه الصفقة لأنها انتحار لحزب الوفد ونحن أذكى من ذلك ولن نقوم بعمل صفقة إلا مع الناخب المصرى فرد منير فخرى عبد النور أنه مجرد ناقل للرسالة فقط. وأشار البدوى إلى أن صفوت الشريف طلب منه أثناء الانتخابات البرلمانية الماضية أن يشارك الوفد فى بلاغ للنائب العام ضد الإخوان المسلمين لاستبعادهم من الإنتخابات البرلمانية الأخيرة وقال: "رفضت لأننا ننافس الإخوان سياسيا ً و لن نقصيهم بهذه الطريقة وعقب ذلك تم تقديم بلاغ ضدى بحجة أننى قدمت تبرعات لحملة الوفد الإعلامية ولم أقم بنشر إعلان عن هذا التبرع كما كان يقضى قانون الأحزاب السياسية". وطالب البدوى بفرض عقوبة العزل السياسى على قيادات الحزب الوطنى الذين ستصدر أحكام قضائية بتهمة الفساد السياسى لضعف المدة التى حكم عليه بها لافتا إلى أن باقى أعضاء الوطنى من حقهم أن يمارسوا العمل السياسى ولكن من خلال أحزاب أخرى. وأعرب البدوى عن قلقه الشديد من التصريحات التلفزيونية التى أدلى بها الدكتور عصام العريان فى أحد البرامج التليفزيونية عن مزايا النظام الفردى فى الانتخابات، وهو ما اعتبره البدوى انقلاباً من الإخوان على ما كان ينادون به من قبل وقال: "هل هذه من عنده؟.. أم أن هناك لقاءات تمت مع من يسيرون أمور البلاد فى هذه الفترة؟.. ودار الحوار حول الانتخابات بالنظام الفردى، "مجددا تهديده بمقاطعة الأحزاب لانتخابات مجلس الشعب المقبلة فى حالة إجرائها بالنظام الفردى. وأكد البدوى أنه تراجع عن استخدام حقه وصلاحياته فى دعوة الجمعية العمومية فى 18 مارس الماضى للتصويت على طرح الثقة فى رئيس الوفد والهيئة العليا، نظرا لأن أحد نواب رئيس الوفد أرسل إنذاراً على يد محضر هدد فيه بالطعن على إجراءات الجمعية العمومية قضائيا. ووجه رئيس الوفد رسالة لجميع الوفديين قائلاً: إن الصراعات الداخلية لن تؤتى ثمارها لأحد، بل على العكس ستزيد التفكك وستزيد الحزب ضعفاً، أمامنا هذه الفرصة ولكن للأسف البعض لديه قصر نظر ولديه حساباته الخاصة، ولديه بعض المصالح الخاصة وهم قلة قليلة، وكل أملى ومعى زملائى عدم الإساءة للحزب فى هذه المرحلة. وأشار البدوى إلى أنه ينبه مجموعة الشباب حديثى العضوية بالوفد لما يرتكبونه من تشوية لصورة وسمعة الوفد ببعض المهاترات التى يمارسها البعض منهم بحسب تعبير البدوى، وأشار إلى أنهم واقعين تحت تأثير أفكار وأموال مجموعة معروفة بعينها تهدف لتفتيت وتشويه الوفد وهذا لن أسمح به ولن يحدث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل