المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> مطالبات بمراجعة كافة القوانين التي تنهتك حقوق المرأة والرجل

04/18 21:17

أكد عدد من المتخصصين والقيادات النسائية البارزة علي أن ما حققته المرأة المصرية من مكاسب وانجازات لم يكن نتاجا لمجهود شخصية بعينها في اشارة واضحة لسوزان مبارك حرم الرئيس المخلوع مؤكدين علي أنه نتاج جهد جماعي قام به كل المعنيين وقالت د. هدي زكريا أستاذ علم الاجتماع السياسي في مؤتمر المركز المصري لاستقلال القضاء والمحاماة أمس حول «مشاركة المرأة في الحياة العامة بعد ثورة 25 يناير»: إن سوزان مبارك كانت إحدي الأدوات ولا يجوز أن تهدم ما حققناه لمجرد أن البعض يدعي أنها كانت السبب في ذلك وإلا هدمنا ما حققه الشعب المصري من انجازات سابقة «علي حد قولها» وقالت: سوزان كانت تبحث عن دور سياسي واجتماعي واختارت قضية المرأة لأنها كانت مناسبة لها لافتة إلي أن فساد النظام السابق ساعد في نشر ثقافة معوقة لتقدم المجتمع. وأضافت هدي إن المرأة المصرية لعبت دورا بارزا في 25 يناير حيث وقفت جنبا إلي جنب مع الرجال دون دعوة لأن الوطنية لا تحتاج لدعوة. وشهد المؤتمر أجواء ساخنة ففي الوقت الذي أكد فيه البعض أن المرأة لم تحصل علي جميع حقوقها إلا أن المستشار أيمن الورداني رئيس محكمة الاستئناف قال إننا لا نستطيع إنكار أن هناك العديد من المكتسبات التي حققتها المرأة المصرية خاصة قانون الأسرة والجنسية ومشاركتها في الحياة السياسية مع وجود 30 قاضية حاليا في السلك القضائي. واختلف معه في الرأي محمود مرتضي مدير مركز دراسات التنمية البديلة قائلا الدستور المصري في مادته الـ40 حظر التمييز ولكن لم يتم تحقيق ذلك علي أرض الواقع غير أن المادة «11» كرست هذا التمييز لأنها اعتبرت أن واجبات الأسرة أمر مكفول بالنسبة للمرأة وحدها وليس الرجل. وطالب الحضور بضرورة مراجعة جميع القوانين المصرية وتنقيتها من النصوص التي تنتهك حقوق المرأة والرجل.

Comments

عاجل