المحتوى الرئيسى

صراع تقنى بين الشاشات والسينما ثلاثية الأبعاد

04/18 15:43

فى صراع تقنى يعيد إلى الأذهان وقائع المعركة الشهيرة التى نشبت فى السبعينات بين نظامى الفيديو "فى إتش إس" وبيتاماكس، تظهر هذه الأيام معركة جديدة لتحديد مستقبل التقنية التلفزيونية ثلاثية الأبعاد، تحتدم فيها المنافسة بين تقنية الشاشات التى تعتمد نظارات Shutter-Glass، وبين التقنية الجديدة المسماة السينما ثلاثية الأبعاد Cinema 3D التى تطورها إل جى إلكترونيكس. وتوقع الخبراء أن يشهد سوق التلفزيونات ثلاثية الأبعاد خلال العام الحالى بلوغ إجمالى المبيعات العالمية نحو 12 مليون شاشة لهذا العام، ورغم اعتقادهم بأن كلتا التقنيتين سوف تستمران فى الحضور سويا على المدى القصير. وأجريت الدراسة واختبارات المقارنة على محللين يعملون فى 33 من شركات الأوراق المالية، وكانت النتيجة الإجمالية تفضيل 57.1 % منهم لتقنية السينما ثلاثية الأبعاد، مقابل 35.7 % لأقرب منافسيها. ويقول توماس أم، المدير العام، إل جى إلكترونيكس فى مصر، يكمن الاختلاف الجوهرى بين التقنيتين فى طريقة الشاشة فى تكوين الصورة ثلاثية الأبعاد وإيصالها للمشاهد، فالأولى تستخدم تقنية "الومضة" مع نظارة SG تعمل بالبطارية، تقوم بتمرير الصورة بشكل متزامن إلى كل عين. أما الثانية، وهى تقنية السينما ثلاثية الأبعاد من إل جي، فتعتمد نظارة أخف وزناً وأرخص ثمناً، وتتيح زوايا أوسع للمشاهدة بحيث تتلاءم عملياً مع الترتيبات المختلفة لغرف الجلوس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل