المحتوى الرئيسى

تأجيل محاكمة ضابط متهم بقتل مواطن بقسم شرطة بالمنيا

04/18 15:25

متابعة وتصوير - أمير الراوي :شهد مجمع محاكم المنيا الاثنين وقفة صامتة لعدد من أهالي مركز ديرمواس احتجاجا على التعذيب في اقسام الشرطة.جاءت الوقفة قبل بدء وقائع جلسة محاكمة ضابط شرطة يدعي محمد احمد صبحي محمد بتهمة التسبب في مقتل مواطن أثناء احتجازه بمركز شرطة ديرمواس يوم 31 مارس 2010 وحمل المتظاهرون من أبناء وأشقاء المجني عليه لافتات ضخمة ترصد 4 وقائع قتل وتعذيب نسبت للضابط المتهم بأرقام المحاضر خلال عام واحد فقط وظلت اللافتات في واجهة المحكمة حتي انتهاء الجلسة.وقررت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار عبد الفتاح أحمد محمد الصغير وعضوية المستشارين طه محمود ماهر عيد ومحمد شاهين خلف الله وأمانة سر نبيل دانيال جبران تأجيل القضية لجلسة الثالث من أكتوبر المقبل مع إخلاء سبيل الضابط المتهم وذلك لحضور أطباء الصفة التشريحية وذلك بعد طلبات الدفاع.كما طلبت بديعة عبد العزيز محامي أسرة المجني عليه حضور الطبيب الأخصائي الذي أعد التقرير الباثولوجي بالقاهرة لمناقشته كما طلبت هيئة المحكمة إعلان الشهود.بدأت الجلسة وسط حضور نحو الخمسة عشر محامي متضامنون وعدد من الناشطين الحقوقيين.ورغم حضور الضابط المتهم بقاعة المحكمة الا انه كان يجلس علي مقعد جانبي بقاعة المحكمة مثل الحضور فطالبت بديعة عبد العزيز محامي أسرة المجني عليه وعدد من المحامين المتضامنون إثبات غياب المتهم لو لم يتم إيداعه في قفص الاتهام كأي متهم  فاستجابت هيئة المحكمة الموقرة لطلب الدفاع وأودع الضابط المتهم في قفص الاتهام حتى أخر الجلسة وهنا تعالت صيحات الفرح من أقارب المجني عليه وكان المستشار مصطفي عبد الكريم المحامي العام لنيابات جنوب المنيا قد قرر إحالة القضية رقم 711 لسنة 2011 جنايات ديرمواس المقيدة برقم 43 لسنة 2011 كلي جنوب المنيا   إلي محكمة جنايات المنيا لمعاقبة الضابط المتهم طبقاً لنصوص مواد الاتهام بأمر الإحالة وجاء بأمر الإحالة لأنه في يوم 31/3/2010 بدائرة مركز دير مواس بمحافظة المنيا ضرب فضل عبد اللاه محمد حسين عمد بان تعدي عليه بالصفع علي وجهة وركله بقدمه فأحدث به الإصابات المبينة بتقرير الصفة التشريحية وأدت إلي انفعاله النفسي وما صاحبه من مجهود جسماني مهد لحدوث النوبة القلبية وما صاحبها من جلطة وتغيرات اثيرومية متقدمة بالشرايين التاجية مع مظاهر قصور بالدورة الدموية التاجية لعضلة القلب المبينة بتقرير الصفة التشريحية ولم يقصد من قتلاً ولكن الضرب وما صاحبه من انفعال نفسي أفضي إلي موته علي النحو المبين بالتحقيقات ـــ بصفته موظفاً عمومياً معاون مباحث مركز شرطة دير مواس استعمل القسوة مع المجني عليه فضل عبد اللاه محمد اعتماداً علي سلطان وظيفته بأن تعدي عليه بالضرب وأحدث ببدنه آلاماً علي النحو المبين بالتحقيقات.كانت أسرة المواطن فضل عبد الله محمد حسنين "فلاح 44 سنة " والمقيم بقرية عزب التل بمركز دير مواس أقصي جنوب محافظة المنيا قد اتهمت قوة من شرطة مركز دير مواس بالمنيا تضم  ضابطي شرطة ( مباحث ) وعدد من المخبرين بالتعدي بالضرب علي المجني عليه فضل حتى الموت متهمين قوة الشرطة بالتسبب في وفاته.وكان أحمد الخازندار مدير نيابة دير مواس ( آنذاك ) ،قد تلقي بلاغاً من صبري عبد الله محمد «53 سنة – موجه بإدارة دير مواس التعليمية » يتهم النقيب محمد احمد صبحي محمد معاون المباحث ، ومخبرين وبرفقتهما أفراد أمن من مركز شرطة ديرمواس بالتعدي بالضرب على شقيقه فضل «44 سنة –فلاح » أثناء دخول منزله في عزب التل والتي تبعد عن مدينة ديرمواس حوالي 3 كيلو متر في حمله تفتيش  واشتباه تعدوا أثناء تنفيذ تلك الحملة علي شقيقه  وواصلوا الضرب حتى توفي في مقر مركز الشرطة بمدينة ديرمواس بعد أن اصطحبته قوة الشرطة في حالة إعياء.وأمرت النيابة العامة بتشريح جثة القتيل وطعنت أسرة المجني عليه علي تقرير الصفة التشريحية مطالبة بانتداب لجنة ثلاثية للتشريح ثم أصدر المحامي العام لنيابات جنوب المنيا قراره بإحالة الضابط للجنايات .اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل