المحتوى الرئيسى

نائب رئيس اتحاد جدة: أتمنى تحقيق بطولة وترك ذكريات جميلة

04/18 22:00

جدة - أحمد الرايقي يعد نائب رئيس نادي الاتحاد السعودي محمد اليامي أحد الكفاءات الإعلامية المميزة التي طرقت باب المسؤولية في الأندية السعودية وتدرج في المناصب حتى بلغ منصب نائب الرئيس. التقت "العربية.نت" محمد اليامي الذي تحدث عن حظوظ الفريق في البطولة الآسيوية، وتجربته الإدارية مع النادي، والشروط التي يجب توافرها في المرشح لرئاسة النادي، إضافةً إلى مواضيع أخرى تتعلق بالبيت الاتحادي. - في البداية دعنا نسألك عن مدى جاهزية الاتحاد لمقابلته الآسيوية في الجولة الرابعة أمام الوحدة الإماراتي؟ * أعتقد أن وضع فريقنا آسيوياً جيد حتى الآن؛ إذ نجح في تحقيق انتصارات مطمئنة خلال الجولات الثلاث الماضية، واللاعبون يعقدون العزم على مواصلة هذه النشوة، وثقتنا كاتحاديين كبيرة بهم وسيواصلون تألقهم في دوري أبطال آسيا لأن الهدف الذي وضعناه هو اللقب والتأهل لمونديال العالم للأندية. - ما مدى رضاك عن وضع الفريق محلياً وآسيوياً؟ * دعني أقول إن المنافسات في النهاية تتويج لعمل نادي الاتحاد وهناك كبوات مر بها الفريق في فترة معينة، ولولا ذلك لكان وضعه المحلي في دوري زين السعودي أفضل، ومع ذلك لازال الفريق يلعب جيداً للوصافة بعد أن طار الهلال بالصدارة، وتنتظرنا في الاستحقاق المحلي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال وهي البطولة الأغلى، كما أن تأكيد التأهل عن مجموعتنا في الاستحقاق الآسيوي عبر بوابة الوحدة الإماراتي هدف أول تتبعه أهداف أخرى لمواصلة التأهل للأدوار التالية. وأعتقد أن الفريق أدى ما عليه هذا الموسم وإن لم ينته بعد، وإن كنا عشنا حزناً على ضياع فرصة الصدارة في الدوري لكن بنظرة سريعة حول نتائج الفريق في هذا الاستحقاق وخسارته بهزيمتين فقط، فهذا يعطي مؤشراً جيداً ولكن التعادلات الكثيرة كانت إحدى النقاط التي ساهمت في التفريط في الصدارة، وبالتالي أعتقد أن مراجعة الحسابات باتت لدينا أهم في سبيل تحسين وضع الفريق فنياً ومعرفة أسباب الخلل ومعالجتها لضمان مواصلة الفريق انتصاراته. - في فترة معينة كنت تتولى ثلاثة مناصب دفعة واحدة في الاتحاد، نائب للرئيس ومشرف على كرة القدم ورئيس للنادي بالتكليف، ألم يشكل ذلك عبئاً عليك؟ * الظروف هي التي جاءت هكذا وكانت المسألة تحتاج لرجل شجاع خصوصاً أن التوقيت كان صعباً للغاية وبالتالي تحملت مشقة ذلك من أجل مصلحة الاتحاد وحتى لا يحدث خلل، خصوصاً أن الأمور مهيكلة جيداً والمسألة آنذاك كانت مؤقتة لاسيما في فترة مرض رئيس النادي إبراهيم علوان، وانتهت مهمتي بالتكليف بعودته من رحلته العلاجية الخارجية. أما في ما يتعلق بمشرف كرة القدم، فالجميع يعلم بعد استقالة محمد الباز وحمد الصنيع من جهاز كرة القدم كانت المسألة تحتاج إلى حل سريع، خصوصاً أن الفريق يمضي على برمجة معينة، فجئت كمشرف في كرة القدم والمشرف داعم لرجال آخرين في جهاز الكرة، كما قمنا بتوزيع مهام وتنظيم إداري جديد يريح عملي والزملاء وكل يؤدي عمله بسلاسة ولم يعد هناك عناء في ذلك. - وماذا عن الجمعية العمومية لنادي الاتحاد؟ * العمل جار على قدم وساق والاجتماعات التحضيرية متواصلة بقيادة أمين النادي عمر الحميدان، إذ بدأت المخاطبات لأعضاء الشرف في وقت باكر ومطالبة الأعضاء بتسديد رسوم العضوية وعمل الترتيبات اللازمة في سبيل نجاح عقد الجمعية العمومية لنادي الاتحاد وبفضل الله ستسير الأمور على خير ما يرام. - في خضم ذلك ومن خلال تجربتك، هل تنوي الترشح لرئاسة الاتحاد؟ * حالياً لا أعتقد ذلك لأن رئاسة ناد بحجم الاتحاد تتطلب أموراً كثيرة، ومن الأفضل لمصلحة الاتحاد أن لا تكون هناك مغامرة في هوية الرئيس الجديد، وأنا أنصح كل من يتقدم لمنصب الرئيس أن يكون وفق دراسة جيدة، لذلك لابد أن يدرس المرشح متطلبات الرئيس من النواحي كافة، وأنا شعرت بذلك من خلال تجربتي البسيطة خصوصاً عندما عملت في جهاز كرة القدم، كما أتمنى أن يتفق الجميع من أجل الاتحاد وأن تتضافر جهود التعاون مع الرئيس الجديد. - ظهورك في الاتحاد هذا الموسم كان مميزاً، فما الذي تتمناه قبل أن ينتهي الموسم؟ * أتمنى مثل غيري أن يحقق الاتحاد بطولة، كما أتمنى لو تركت الاتحاد خلال الفترة المقبلة أن أترك ذكريات جميلة وتجربة ثرية يستفيد منها كثيرون مثلما استفدت من تجارب آخرين كثر. - في الختام، هل واجهت صعوبات وأنت تدير مهامك الرسمية في نادي الاتحاد؟ * الطريق ليست ممهدة كما يتوقع الجميع.. واجهت صعوبات كثر ولكنني دائماً أستعين بالله "ومن توكل على الله فهو حسبه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل