المحتوى الرئيسى
alaan TV

الخارجية: نرغب في فتح صفحة جديدة مع دول حوض النيل

04/18 18:43

القاهرة - (د ب أ)- أعرب السفير رضا بيبرس منسق عام حوض النيل بوزارة الخارجية المصرية عن رغبة بلاده في فتح صفحة جديدة مع دول الحوض في كافة المجالات خاصة بعد ثورة 25 بحيث تقوم العلاقات على التفهم و المحبة و الثقة و الشفافية و بدون أي سوء تفاهم .وأشار إلى أهمية إرساء مبدأ التعاون و عدم الاستمرار في المسار الانفرادي الذي لن يؤدى بالجميع إلا إلى نفق مسدود.وحول إمكانية أن تنضم دولة جنوب السودان الجديدة إلى الاتفاق الإطاري قال بيبرس إن دولة جنوب السودان الوليدة دولة صديقة وستكون مصر من أوائل الدول التي ستعترف بها وهناك تعاون على مستوى عالى و قد اكد لنا المسئولون هناك انهم سيحصلون على حصتهم من حصة السودان و هو موقف جيد يتناسب مع قواعد القانون الدولي .ووقعت ست دول أفريقية هي إثيوبيا وأوغندا ورواندا وتنزانيا وكينيا وبوروندي على اتفاق إطاري لحوض النيل " اتفاق عنتيبي" ترفضه مصر والسودان، لأنه يمس حقوقهما التاريخية في مياه النيل.و بالنسبة لإمكانية مشاركة مصر في سد الألفية الأثيوبي قال بيبرس إنها تصريحات إيجابية من الممكن أن ننظر فيها بإيجابية ، معربا عن استعداد مصر للاجتماع مع مسئولين من أثيوبيا و السودان لدراسة إمكانية المشاركة في إقامة السد.وأضاف :"ولكن لابد من وجود معلومات كافية عن هذا السد للتأكد من انه لن يضر بحصة مصر والسودان" .ويعتزم وفد مصري برئاسة رئيس الوزراء عصام شرف القيام بجولة أفريقية الشهر المقبل تشمل أثيوبيا وأوغندا والكونغو .وقالت منى عمر مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية إن الزيارة تهدف إلى فتح صفحة جديدة من العلاقات قائمة على التعاون وتفهم احتياجات كل دولة وإرساء قاعدة من الثقة المتبادلة بين مصر وهذه الدول ، مشيرة إلى إمكانية عرض مشروعات للتعاون في إطار الجولة.و حول التصريحات الأثيوبية بإمكانية مشاركة مصر في سد الألفية أشارت عمر إلى استعداد مصر للمساهمة ولا مانع من المشاركة لو ثبت انه لا ضرر من إقامة هذا السد على حصة مصر، وأضافت أن مصر لا تقلق من إقامة السدود بل من تأثيرها على تقليل المياه القادمة إلى مصر.وعن دور الأزهر و الكنيسة القبطية في أفريقيا وتأثيرهما في موضوع مياه حوض النيل أكدت السفيرة منى عمر أن كلا من الأزهر و الكنيسة من الأدوات الهامة خاصة أن هناك مبعوثين للأزهر في العديد من الدول الأفريقية كما أن الكنيسة القبطية لديها دور و تواجد كبير في العديد من الدول مثل جنوب أفريقيا و كينيا و كذلك هناك علاقات قوية بينها وبين الكنيسة الأرثوذكسية في أثيوبيا و من المهم أن تكون هناك علاقات رسمية وشعبية.اقرأ أيضًا:القاهرة تستضيف الاجتماع الثالث لعمال دول حوض النيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل