المحتوى الرئيسى

موسكو تقول ان زعيما اسلاميا متشددا قتل في داغستان

04/18 15:02

موسكو (رويترز) - قالت السلطات الاتحادية ان قوات الأمن الروسية قتلت يوم الاثنين زعيما اسلاميا متشددا خطط لهجمات في شمال القوقاز وهدد موسكو. وبعد مرور عشر سنوات على قيام القوات الاتحادية بطرد حكومة انفصالية من الحكم في الشيشان تقاتل موسكو اسلاميين متشددين يسعون الى اقامة دولة مستقلة في منطقة شمال القوقاز التي تقطنها أغلبية مسلمة. ونقلت وكالات أنباء روسية عن اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب قولها إن قوات الأمن قتلت اسرابيل فاليدجانوف وثلاثة من رفاقه في وقت مبكر يوم الاثنين في اقليم داغستان الى الشرق من الشيشان. وينتشر العنف في هذا الاقليم. وقالت ان المتشددين فتحوا النار على أفراد بقوات الأمن حاولوا توقيف سيارتهم. وكان فاليدجانوف أكبر ممثل في داغستان لدوكو عمروف زعيم المتشددين في شمال القوقاز الذي أعلن مسؤوليته عن هجوم بقنبلة على أكثر مطارات موسكو ازدحاما في يناير كانون الثاني وأسفر عن سقوط 37 قتيلا. ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب قولها "القوات الخاصة وضباط أمن قضوا على أربعة أعضاء نشطين من العصابة وكان من بينهم زعيم عصابة داغستان اسرابيل فاليدجانوف." وقالت اللجنة انه يعرف بين المتشددين باسم الامير حسن وقد تلقى فاليدجانوف تدريبا في معسكر للانفصاليين في الشيشان عام 1998 حيث قاتل القوات الاتحادية التي دخلت المنطقة في العام التالي في الحرب الثانية من حربين منذ عام 1994 . وأضافت أن فاليدجانوف مسؤول عن عشرات الهجمات منذ توقفت الحرب قبل عشر سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل