المحتوى الرئيسى

عنف "بشار" يتصاعد.. وسوريا تواصل ثورتها

04/18 14:28

دمشق- وكالات الأنباء: تصاعد القمع السوري للمتظاهرين المطالبين بالحرية والكرامة وإسقاط نظام بشار الأسد، وقال شهود عيان إن 4 أشخاص قُتلوا وجُرح نحو 50 آخرين برصاص قوات الأمن السورية في بلدة تلبيسة قرب حمص, في حين تظاهر آلاف الأشخاص في مدينة اللاذقية الساحلية غرب البلاد بعد تشييع أحد قتلى الاحتجاجات.   وذكر شاهد عيان لـ(رويترز) أن إطلاق النار على المشاركين في جنازة أحد المحتجين حوّل التشييع إلى مظاهرة على طريق سريع خارج بلدة تلبيسة شمالي مدينة حمص بوسط البلاد.أما في دمشق ومدينة السويداء وبانياس ومعظمية الشام في ريف دمشق فقد خرج آلاف المتظاهرين في مسيرات حاشدة، جددوا خلالها مطالبهم بالحرية والإصلاح.   وفي مدينة اللاذقية خرجت مظاهرة ليلية بالشموع عقب تشييع متظاهر قُتل بطلق ناري قبل يومين.   وقال شهود عيان إن المتظاهرين انطلقوا وهم يحملون الشموع من أمام جامع خالد بن الوليد باتجاه منطقة الصليبة، وهم يهتفون "واحد واحد واحد.. الشعب والجيش واحد".   واستنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تصاعد القمع في سوريا وعدم وجود أي مؤشر حقيقي للبدء في إصلاحات جذرية، وخلو خطاب الرئيس السوري بشار الأسد من التطرق إلى مطالب الشعب بالحرية والكرامة والديمقراطية.   وأكد الاتحاد الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي أهمية أن تعلم القيادة السورية أن عصر الحزب الواحد والزعيم الأوحد قد تجاوزه الزمن، موضحًا أن المشكلة في سوريا أكبر من أن تُحَل عبر تغيير وزراء أو تشكيل حكومة جديدة، ودعا الرئيس السوري إلى الإسراع بالبدء فورًا في تغيير الدستور، وإطلاق الحريات وتحقيق مطالب الشعب كاملةً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل