المحتوى الرئيسى

ضحايا جدد بمصراتة وتحرك إنساني

04/18 21:45

أعلن المتحدث باسم المعارضة الليبية مقتل أربعة مدنيين في تجدد لقصف القوات التابعة للعقيد معمر القذافي لمدينة مصراتة المحاصرة. ومن جهة أخرى, أعلنت الأمم المتحدة أن الحكومة الليبية وعدت بتمكين المنظمة الأممية بالدخول إلى المدينة، دون تعهد بوقف إطلاق النار.وقال المتحدث باسم الثوار جمال سالم إن عدد قتلى القصف الأحد ارتفع إلى 25، بعد وفاة بعض المصابين بجروح حرجة. وقال سالم لوكالة رويترز إن قصف يوم الاثنين أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة خمسة، وهي نتيجة أولية "ونعتقد أن العدد اكبر من ذلك".كما علمت الجزيرة نت من مصادر الثوار بمصراتة أن كتائب القذافى تقوم بحرق جثث قتلاها الذين يسقطون في المعارك.وقد واصلت كتائب القذافي الاثنين قصفها للمدينة المحاصرة بالصواريخ والمدفعية.وقالت مصادر مطلعة إن الثوار في مصراتة حرقوا 31 دبابة تابعة للكتائب وأسروا 31 منهم.ومن جهة أخرى, ذكرت مصادر مطلعة أن الثوار بمدينة بنى وليد بمنطقة وادى دينار تمكنوا من تدمير قافلة وقود كانت متجهة لإمداد كتائب القذافى في مدينة سرت والقضاء عليها بالكامل.وعلى صعيد آخر, ذكر التلفزيون الليبي الرسمي أن قاذفات لحلف شمال الأطلسي هاجمت بلدة العزيزية جنوب غربي العاصمة طرابلس الاثنين, ولم يذكر تفاصيل بشأن وقوع أضرار أو إصابات في الغارة التي قال متحدث عسكري إنها استهدفت منطقة الحيرة التي تقع على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي طرابلس. الوضع الإنساني في مصراتة يشغل بال المجتمع الدولي (الجزيرة)إتفاق محدودوعلى الصعيد الإنساني, قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس إن الحكومة الليبية وعدت بتمكين المنظمة الأممية بالدخول إلى مدينة مصراتة المحاصرة. لكنها أوضحت أنها لم تتمكن من إقناع السلطات الليبية بالتعهد بوقف العمليات القتالية أثناء الزيارة.وقالت المسؤولة الأممية إنها ستسعى إلى إرسال فريق إلى المدينة بأسرع وقت ممكن, وأبدت قلقها البالغ على سلامة المدنيين هناك.من جهته, قال الناطق باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم إن الاتفاق مع الأمم المتحدة يتضمن مد جسر إنساني إلى مصراتة تشارك فيه منظمات الإغاثة الدولية. وأكد أن الاتفاق يضمن ممرا آمنا لمن يريد مغادرة المدينة, ويوفر إمدادات الغذاء والدواء، على حد تعبيره.إجلاء مهاجرينوفي السياق, قالت المنظمة الدولية للهجرة إنها تمكنت من إجلاء أكثر من 1000 شخص من ميناء مصراتة أغلبهم من المهاجرين الأجانب, ولكن منهم 100 ليبي بمن فيهم 25 من الجرحى.وقال جيريمي هسلام الذي يترأس فريق النجدة في السفينة إنه كان يأمل بإجلاء أكبر عدد ممكن، لكن ذلك لم يكن ممكنا بسبب ضيق الوقت والأخطار المحدقة.وتقدر المنظمة عدد المهاجرين الموجودين في محيط الميناء بـ4000 منهم نساء وأطفال. وأبلغ وزير التنمية الدولية أندرو ميتشل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بأن جزءا من المال سيخصص لإجلاء المهاجرين المحاصرين بسبب القتال في مدينة مصراتة.وقال ميتشل إن بلاده ستقوم بإجلاء فوري لأكثر من 5000 عامل أجنبي من العالقين في مصراتة, وستوفر مساعدات طبية لليبيين في مدن الغرب الليبي.وأوضح المسؤول البريطاني أن بلاده تستمر في بذل كل ما في وسعها للضغط من أجل مساعدة السكان المحاصرين في ليبيا، وضمان وقوف المجتمع الدولي وراء جهود الأمم المتحدة لمساعدة المدنيين الليبيين المحاصرين جراء القتال الدائر.ووصف الوزير الوضع في مصراتة بأنه مصدر قلق كبير، ودعا المجتمع الدولي لأن يكون مستعدا للاستجابة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل