المحتوى الرئيسى

"الكريستيان ساينس": "الوطني الجديد" مصيره الفشل

04/18 12:54

كتب- سامر إسماعيل: اعتبرت صحيفة (الكريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية أن قرار حل الحزب الوطني الحاكم سابقًا يأتي في سياق محاولة إرضاء الثوار ومنع انزلاق مصر إلى مزيدٍ من الاضطرابات، ولتأكيد أن الجيش مع الشعب في مطالبه بعد الثورة الشعبية التي أطاحت برئيس الجمهورية السابق ورئيس الحزب حسني مبارك في 11 فبراير الماضي.   ونقلت عن عماد جاد المحلل بمركز (الأهرام) للدراسات السياسية والإستراتيجية أنه على الرغم من محاولة أعضاء الحزب الوطني المنحل إعادة تنظيم أنفسهم في إطار حزب جديد تحت مسمى "الوطني الجديد"؛ فإن هذا الحزب لن يمثل تهديدًا في الانتخابات المقبلة.   وأضاف أن العناصر المحترمة في الحزب المنحل غادرت بالفعل، وأغلبها بدأ يبحث عن أحزاب أخرى للانضمام إليها، مشيرًا إلى أن الحزب الوطني انهار بالفعل عقب سقوط نظام حسني مبارك، خاصةً أنه كان يستمد قوته من تداخله مع السلطة.   وتوقَّع أن يحصد الحزب الوطني الجديد ما بين 4-5% فقط من المقاعد البرلمانية في انتخابات سبتمبر المقبلة؛ نظرًا لصورته السلبية حاليًّا.   وذكرت الصحيفة أنه في غياب الحزب الوطني ستكون الساحة مفتوحةً أمام جماعة الإخوان المسلمين التي وصفتها بأنها أفضل جماعة سياسية منظمة يمكنها أن تنافس بقوة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل