المحتوى الرئيسى

قطار الليل

04/18 12:28

سمعت أغنية (يا وابور قوللى رايح على فين) لمحمد عبدالوهاب وقرأت رواية (قطار الشرق السريع) لأجاثا كريستى وشاهدت فيلم (قطار الليل) لعماد حمدى، لكن يظل أعظم قطار فى الدنيا هو قطار «أبى قير» لأنه بلدياتى وميزة قطار «أبى قير» أنه مسلى، إذ يقذفنا أطفال المدارس بالطوب طوال الرحلة فيتوقف القطار وينزل الركاب يطاردون الأطفال الذين يحتمون بمدارسهم فنبدأ فى حصار المدرسة مطالبين بعزل الناظر، ثم يصفر القطار ويبدأ فى التحرك فنجرى ونحتل أماكننا وهكذا، لذلك فهو القطار الوحيد فى العالم الذى لا يقف أمام «محطات» ولكن يقف أمام «مدارس».. وأتذكر بعد النكسة أننى أشتركت فى مظاهرة مع طلبة المدارس استخدمنا فيها «الطوب الحى» معترضين على الأحكام الصادرة ضد قائد الطيران الأسبق الفريق «صدقى محمود» ومعاونيه بالسجن مطالبين بإعدامهم، وبعدها تعرفت على محامية فى قطار «أبى قير» كانت تجلس بجوار «الشباك» طلبت منى أن أخطبها فاعتذرت بأدب لأنى نازل المدرسة الجاية، وقبل أن تصاب بطوبة فى رأسها أخبرتنى أنه ليس من حقى أن أعترض على أحكام الطيران فأنا لست جهة استئناف، ثم إنكم أنتم الذين اخترتم لهم تهمة «الإهمال» فمن الطبيعى أن يأتى الحكم بالحبس.. ثم قالت لى وهى تلفظ أنفاسها الأخيرة: «فى مقبل الأيام سوف تحاكمون قائد طيران أسبق آخر ومعاونيه،  لذلك فإن وصيتى لك ألا تتظاهر ضد هذه الأحكام مهما كانت، ولا تدعو الناس للتظاهر، فأنتم الذين اخترتم لهم تهمة محاولة الاستيلاء على شقة وسرقة العفش وتغيير كالون الباب»، وهى تهمة للكبار تعادل تهمة قذف الأطفال لنا بالطوب، ثم قالت لى بعد أن لفظت أنفاسها: «من حق الهيئة تغيير السائق أو إضافة سائق جديد.. ومن حق السائق تغيير المحطة أو إضافة محطة جديدة.. ومن حق القاضى تغيير التهمة أو إضافة تهمة جديدة»..  فرد راكب يبدو من هيئته أنه لم يشاهد مسلسل (قطر الندى) ولم يسمع أغنية (يا وابور قوللى) وقال: «هذا فى محكمة الجنايات أما فى محكمة الجنح فلا يستطيع القاضى أن يحوّل غرق عبارة من مخالفة مرور إلى بيع بأزيد من التسعيرة».. كانت المحطة قد اقتربت وبدأ الأطفال فى قذفنا بالطوب ظناً أن «البرادعى» يركب معنا وتوقف القطار ونزلنا نحاصر المدرسة.. وكان بعضنا يطالب بتغيير الناظر وبعضنا يطالب بتغيير القاضى وبعضنا يطالب بتغيير التهمة.. ويسير القطار وتمضى الحياة. galal_amer@hotmail.com  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل