المحتوى الرئيسى

اليمن قد يتجه نحو الخلافة الإسلامية بعد سقوط نظام صالح

04/18 12:25

ذكرت دراسة يمنية تحليلية لتطورات الأوضاع السياسية الراهنة فى اليمن أن ثمة توقعات مختلفة لمرحلة ما بعد إسقاط النظام الحاكم الذى تدعو إليه الحركات الاحتجاجية فى ساحات الاعتصام فى صنعاء وفى كبرى المدن اليمنية، مشيرة إلى أن التكهنات تكثر حول مستقبل اليمن. وقالت الدراسة -التى نشرتها صحيفة (14 أكتوبر)اليمنية اليوم الاثنين-"إنه على الرغم من أن هناك من يتوقع 4 سيناريوهات ممكنة، تتمثل إما فى تسليم السلطة إلى مجلس عسكرى، أو إلى مجلس رئاسى، أو إلى نائب الرئيس، أو إلى حكومة وحدة وطنية انتقالية تعمل على إدارة شئون البلاد فى المرحلة الانتقالية وتشرف على تعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، إلا أن هناك من يرى أن (يمن ما بعد صالح) يتجه نحو الخلافة الإسلامية. وأشارت الدراسة إلى أن هناك عددا من الشباب المطالبين برحيل الرئيس اليمنى على عبد الله صالح فى صنعاء وعدن والمكلا والحديدة وتعز وصعدة وعمران، يرددون شعارات تشير إلى "قرب الخلافة الإسلامية"، ويستشهدون بكلمات الشيخ عبد المجيد الزندانى (رئيس مجلس شورى التجمع اليمنى للإصلاح المعارض "إخوان مسلمون")، الذى قال فى وقت سابق "إن ما يحدث فى الوطن العربى من ثورات هى مقدمة لإقامة الخلافة الإسلامية فى عام 2020. وأوضحت أن الآراء اختلفت حول "الخليفة المقبل"، فمجموعة من أنصار الحوثى (من الطائفة الزيدية) فى صنعاء تعتقد أنه من آل البيت ومن الأئمة الإثنى عشر، لكن المنتمين إلى "حزب الإصلاح" (الإخوان المسلمون) يرون أنه (رجل يجدد للأمة المحمدية مجدها). وحسب الدراسة ، فإن "حزب التحرير" المحظور حكوميا باليمن ، يرى أن "الخليفة المقبل" هو رجل ذو بأس شديد على الكافرين والمنافقين ، رحيم على أمته اليمنية، فى حين يعتقد المتعاطفون مع تنظيم "القاعدة" أنه "سينطلق من عدن وأبين وليس من صنعاء أو تعز، خاصة بعد إعلانه (إمارة إسلامية) فى محافظة أبين فى جنوب اليمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل