المحتوى الرئيسى

نيوزويك: معظم ثروة عائلة مبارك فى شرم الشيخ وليس خارج مصر

04/18 14:38

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية نقلاً عن دبلوماسيين غربيين وقانونيين، إنه الكثير من أسرار ثروة عائلة الرئيس السابق حسنى مبارك ربما تكون موجودة فى شرم الشيخ، تلك المدينة التى تشبه أورلاندو أو لاس فيجاس فى الولايات المتحدة، وحيث توجد الفنادق الفخمة المقامة على الطراز الغربى والمراكز التجارية ومقاهى ستاربكس ومحلات ماكدونالدز على طول الخط الساحلى لجنوب شبه جزيرة سيناء، ودعت المجلة إلى تناسى ما يقال عن أن ثروة مبارك خارج مصر فى بنوك سويسرا أو فى شكل أصول عقارية فى لندن ومانهاتن. وقال أحد الدبلوماسيين الأوروبيين الذى ظل يعمل بمصر حتى وقت قريب : "يمكنكم أن تكونوا متأكدين أن عائلة مبارك وبالتحديد نجليه جمال وعلاء يتشاركون بشكل مباشر وغير مباشر، قانونى وغير قانونى فى الأرباح التى تحققت من مشاريع شرم الشيخ" وأضاف أن المقربين من العائلة يمتلكون الكثير من هذه المشروعات. وأوضحت الصحيفة، أن المدعين قد بدأوا للتو التحقيق فى ثروة مبارك، ولديهم العشرات من الملفات التى سيعلمون عليها من بينها أدلة تظهر بشكل يومى تقريباً حول كيفية منح حكومة مبارك عقود مربحة وصفقات عقارية إلى أقرب أصدقاء الرئيس السابق. ويبدو أن المحققين يركزون بشكل خاص على صفقة غاز طبيعى تقدر بمليارات الدولارات مع إسرائيل والتى تم إسنادها إلى شركة يديرها رجل يوصف بانه أقرب صديق لحسنى مبارك، وهو رجل الأعمال الهارب حالياً حسين سالم. وتمضى المجلة فى القول، إن مبارك على مر السنيين جعل منزله فى شرم الشيخ فى فيلا فسيحة داخل مجمع فندقى على شاطئ البحر وقريبة من منتجع الجولف وتخفيها عن عرض الشارع جدران يصل علوها إلى 30 قدماً، ومن بين جيرانه، بكر بن لادن، الأخ غير الشقيق لأسامة بن لادن، ووريث تلك عالعائلة الشهيرة التى تقدر ثروتها بمليارات الدولارات. ويعد منزل بكر بن لادن أكبر وأفخم من منزل الرئيس المخلوع. وتشير المجلة إلى أن شرم يوجد بها ما يقرب من 200 فندق ومنتجع كثير منها يملكه الأصدقاء المقربين لمبارك ومن يثق بهم. وتركز التحقيقات الآن على علاقة مبارك بالمستثمرين فى شرم الشيخ خاصة حسين سالم، الجاسوس المصرى الذى تحول إلى رجل أعمال فى أوائل الثمانينات والتى يعد واحداً من أقرب الأصدقاء لمبارك. ويشتهر سالم بلقب الأب الروحى لشرم الشيخ بسبب استثماراته المبكرة فى الفنادق وتطوير الإسكان فى جنوب سيناء. ومن المتوقع أن تركز التحقيقات أيضا على صفقة الغاز مع إسرائيل التى تم إسنادها إلى شركة حسين سالم. من ناحية أخرى، نقلت نيوزويك عن اثنين من الدبلوماسيين الغربيين المراقبين للشأن المصرى واللذين تحدثا بشرط عدم الإفصاح عن هويتهما، أن حكومة مبارك قد قامت ببيع أراضى الحكومة فى شرم الشيخ لرجال أعمال من أمثال سالم مقابل مبالغ تقل كثيراً عن قيمتها الحقيقية، وذلك مقابل استفادة مبارك وعائلته وحلفائهم والتى يفترض أنها كانت فى شكل رشاوى أو حصص من الأرباح. وتلفت المجلة إلى وجود شكوك بين الدبلوماسيين وكبار رجال الأعمال فى مصر بأن مبارك استفاد هو وعائلته إلى حد ما بصفقة الغاز مع إسرائيلن وهو الاتفاق الذى لم يحظ بشعبية بين المصريين. ويقول إبراهيم عويس، أستاذ الاقتصاد بجامعة جورج تاون، وهو من أصل مصرى ويتولى إدارة البعثة الاقتصادية للحكومة المصرية إلى الولايات المتحدة فى السبعينيات، إن الجميع يعرف أن التقارب بين حسين سالم ومبارك لا شك فيه، وحقيقة أن مصر توافق على هذه الصفقة بينما تهاجم إسرائيل ليلا ونهاراُ، فى ظل معارضة أغلب المصريين لذلك تماماً، فإنها تعنى أن شخصا ما يستفيد من ذلك بشكل كبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل