المحتوى الرئيسى
alaan TV

نيوزويك: ثروة مبارك ليست في سويسرا أو لندن.. بل في شرم الشيخ!

04/18 12:12

قالت مجلة نيوزويك الأمريكية إن الرئيس المخلوع حسني مبارك ربما يحتفظ بثروته بالقرب منه أكثر مما يتخيل أي شخص، بينما يرقد في جناحه الرئاسي في أحد فنادق شرم الشيخ الذي يتخذ شكل الهرم -وذلك قبل أن يصدر قرارا بحبسه 15 يوما في مستشفى شرم الشيخ الدولي-.وقالت المجلة الأمريكية في تقرير مطول بعنوان "صيد ملايين مبارك" إنه يمكن تجاهل جميع الادعاءات التي تقول إن مبارك يحتفظ بثروته في الخارج على شكل أرصدة في بنوك سويسرا أو عقارات في لندن ومنهاتن، فثروته ربما تكون في شرم الشيخ حيث يرقد الآن. وتابعت المجلة بالقول إن هناك اعتقاد واسع بين دبلوماسيين غربيين وقانونيين بأن الكثير من أسرار ثروة مبارك وأسرته ربما تكمن في شوارع المدينة المصرية التي تعد "لاس فيجاس مصر" على حد وصف المجلة، حيث الفنادق الفارهة ومراكز التسوق والمطاعم العالمية التي تمتد بطول الساحل الجنوبي لشبه جزيرة سيناء.وأضافت أن المحققون المصريون يركزون على علاقات مبارك بجميع المستثمرين في شرم الشيخ، خاصة حسين سالم، الذي قالت عنه المجلة "الجاسوس المصري الذي تحول إلى رجل أعمال في بداية الثمانينات وأحد أكثر أصدقاء مبارك المقربين". وقالت المجلة إن سالم يعرف بالأب الروحي لشرم الشيخ لأنه من أوائل المستثمرين في المدينة الساحلية التي تحولت بعد  اتفاقية السلام مع اسرائيل إلى منتجع مصري يرتاده الأجانب أكثر من المصريين، فهو يضم أكثر من 200 فندق وقرية سياحية معظمها مملوك لمقربين من مبارك وأسرته. ونقلت نيوزويك عن دبلوماسيين غربيين اشترطوا عدم ذكر أسمائهم أن حكومة مبارك قامت ببيع أراض مملوكة للدولة لسالم بأقل من سعرها الحقيقي بكثير، وهو ما يشير إلى امكانية وجود ثروة مبارك على شكل عمولات أو نسبة من أرباح تلك المشروعات الضخمة التي تملأ شرم الشيخ، لافتة في الوقت نفسه إلى أن سالم لا يزال حرا ولم يتم استدعاؤه في أي قضية فساد.وقالت إن الكثير من الدبلوماسيين الغربيين يرون أنه من الصعب التنبؤ بالحالة الصحية للرئيس المخلوع ، على  الرغم من التقارير الصحفية التي تتحدث عن الاكتئاب الحاد وأنه لا زال مذهولا بالخروج من السلطة وأنه يرفض أخذ الأدوية الخاصة بالقلب مفضلا الموت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل