المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:أفغانستان: مقتل جنديين وجرح 7 أشخاص داخل وزارة الدفاع في كابول

04/18 15:21

تبنت طالبان مسؤولية الهجوم قتل جنديان وجرح سبعة أشخاص بعدما أطلق مسلح كان يرتدي بدلة عسكرية النار داخل مقر وزارة الدفاع الأفغانية في كابول، وفق مسؤولين أفغان. ووصل المسلح الذي كان يرتدي أيضا حزاما ناسفا إلى الطابق الثاني من البناية حيث مكتبا وزير الدفاع ورئيس الأركان. ونجح المسلح في إطلاق النار على مساعدي الوزير ورئيس الأركان قبل أن يتمكن الحراس الشخصيون من قتله. وقالت حركة طالبان إنها كانت تنوي قتل وزير الدفاع الذي نعتته بأنه "دمية". ويقول مراسل بي بي سي في كابول، بلال سارواري، إن هجوم اليوم هو الرابع من نوعه في غضون الأيام الخمسة الأخيرة، مضيفا أن هذه أول مرة ينجح مسلح فيها في الاقتراب من مسؤول كبير. وكان خمسة جنود تابعين لحلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلوا، الأحد الماضي، بالإضافة إلى أربعة جنود أفغان ومترجم عندما اقتحم مسلح انتحاري كان يرتدي بدلة عسكرية قاعدة عسكرية أفغانية قرب مدينة جلال آباد شرقي البلاد. وفجر انتحاري، الجمعة، كان يرتدي زي الشرطة نفسه داخل مقر الشرطة الرئيسي في مدينة قندهار ما أدى إلى مقتل مدير الشرطة، خان محمد مجاهد. نقاط تفتيش وقال مسؤول كبير لبي بي سي إن المهاجم الذي دخل إلى وزارة الدفاع كان يرتدي بدلة تعود لعقيد في الجيش الأفغاني. وأضاف المسؤول أن المهاجم نجح في اجتياز نقاط التفتيتش قبل الدخول إلى وزارة الدفاع لأنه كان يحمل بطاقة هوية صالحة. وقتل المهاجم في نهاية الأمر لكن ليس قبل أن يقتل بدوره جنديين ويجرح سبعة آخرين بما في ذلك مساعدين كبيرين في وزارة الدفاع. وتابع المسؤول أن المهاجم لم يتمكن من تفجير الحزام الناسف الذي كان يرتديه كما أن وزير الدفاع لم يكن موجودا في البناية عند دخول المسلح إليه. وقال ناطق باسم طالبان إن الحركة تقف وراء الهجوم وكانت تنوي قتل وزير الدفاع، عبد الرحيم وردك. وأضافت أنها كانت تخطط لشن الهجوم بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الفرنسي، جيرارد لونجي، الذي كان يعتقد أنه في اجتماع مع المسؤولين في الوزارة آنذاك. وتقع وزارة الدفاع في وسط كابول بالقرب من القصر الرئاسي ووزارات أخرى. ويقول مراسلنا إن هناك أسئلة جدية بشأن كيفية تمكن المهاجم من التسلل إلى وزارة الدفاع الشديدة الحراسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل