المحتوى الرئيسى
alaan TV

نتنياهو يعين مسئولا في "الموساد" كمنسق لمفاوضات الإفراج عن شاليط

04/18 12:47

غزة: عين رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسئول في الاستخبارات الاسرائيلية "الموساد" دافيد ميدان كمنسقا خاصا لمفاوضات تبادل الأسرى مع حركة حماس بهدف استعادة الجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط.وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية الاثنين أن نتنياهو أعلن عن تعيين ميدان خلال لقائه مع أفيفا ونوعام شاليط والدا الجندي الأسير وأصدر مكتب رئيس الوزراء بيانا رسميا حول التعيين امس الأحد.ويتولى ميدان رئاسة شعبة "تيفيل" في الموساد وهي الشعبة المسئولة عن العلاقات الخارجية لجهاز المخابرات، ومن المتوقع أن ينهي مهامه في الموساد بعد التعيين الجديد.ولفتت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن نشر اسم وصورة ميدان فيما هو لا يزال يعمل في الموساد هو أمر استثنائي للغاية وغير مألوف بتات،ويأتي تعيين ميدان في أعقاب استقالة المنسق السابق حغاي هداس الأسبوع الماضي.ويشار الى ان التعيين يعبر عن أهمية الجانب الدولي في الجهود للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى، إذ أن المفاوضات بين إسرائيل و"حماس" تجري منذ عامين بوساطة ضابط المخابرات الألمانية جرهارد كونراد.وخلص البيان إلى أن نتنياهو "وجه تعليمات لميدان بالعمل بكافة الطرق المتوفرة له بهدف إعادة جلعاد إلى والديه".الى ذلك، تظاهر خارج مقر رئيس الحكومة الإسرائيلية امس الأحد والدا شاليط ومجموعة من جنود الاحتياط خلال الاجتماع الأسبوعي المائة لحكومة نتنياهو.وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن المتظاهرين توجهوا مساء إلى ديوان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بهدف تقديم طلب لإصدار "عفو" عن شاليط.وأوضح نشطاء يطالبون بتحرير شاليط أن "رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الحرب إيهود باراك قد يتسببون لا سمح الله بأن نفقد جلعاد بسبب عنادهما وانغلاقهما".وفي المقابل ،اكد الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" أن صفقة تبادل الأسرى مقابل الجندي الأسير جلعاد شاليط لن ترى النور طالما أصرت إسرائيل على عدم الاستجابة لشروط المقاومة.وأشار الزهار ، خلال مقابلة أجرتها معه امس الاحد قناة "الأقصى" الفضائية ،إلى أن جميع محاولات الاحتلال طوال السنوات الخمس السابقة للوصول إلى شاليط قد فشلت أمام ثبات وصبر وإصرار حماس وقادتها.وخاطب الزهار الاحتلال "استجيبوا لمطالبنا العادلة، نحن لم نطلب كل الأسرى وإنما كبار السن والذين عانوا، وأنصحكم بألا تناوروا أو تضغطوا لأن ذلك لن يؤدي إلى صفقة تبادل"،موضحا " أن الأسير في مفهوم حركة حماس هو "شهيد حي" خرج مضحيا بنفسه من أجل تحرير وطنه، فلم تكتب له الشهادة وإنما وقع في الأسر، لكنه سيبقى رمز الأمة وكرامتها وعزتها حتى وهو داخل سجنه".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 7:7 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 10:7 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل