المحتوى الرئيسى
alaan TV

الصحافة الإسرائيلية: حاخام إسرائيل الأكبر مهددا أوباما: إن لم تفرج عن "بولارد" فلن تنتخب لفترة رئاسية ثانية.. تل أبيب تدرس مواجهة البرنامج النووى الإيرانى سلميا

04/18 10:05

الإذاعة العامة الإسرائيليةحاخام إسرائيل الأكبر مهددا أوباما: إن لم تفرج عن "بولارد" فلن تنتخب لفترة رئاسية ثانية هدد الحاخام الأكبر لإسرائيل، يونا ميتسجير، الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، بأنه إذا لم يطلق فورا سراح الجاسوس اليهودى الأمريكى ،جوناثان بولارد، فلن يتم انتخابه لتولى فترة رئاسية ثانية بالبيت الأبيض. وأوضح الحاخام الإسرائيلى، أن أقواله ليست بمثابة التنبؤ بل شعور بخيبة أمل من أوباما بسبب عدم المبالاة التى يبديه إزاء الطلبات العديدة بخصوص بولارد علما بان العديد من الأمريكيين اليهود دعموا أوباما. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن الحاخام الأكبر لإسرائيل قوله إن على الرئيس الأمريكى أن يثبت التكافل والصداقة مع إسرائيل من خلال الإفراج عن بولارد قبل أن يفرض عليها خطوات سياسية. تل أبيب تدرس مواجهة البرنامج النووى الإيرانى سلميا ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية، أنه من المتوقع ان يصادق مجلس الوزراء الإسرائيلى خلال جلسته الأسبوعية اليوم ،الأحد، على اتخاذ خطوات لمواجهة برنامج إيران النووى سلميا. وستقرر الحكومة الإسرائيلية تشكيل لجنة تجمع ممثلين عن مختلف الوزارات تكلف بها مهمة تقديم توصيات الى الحكومة خلال 4 أشهر حول الإجراءات التى يجب اتخاذها فى إطار هذا النضال بما فى ذلك تعديل قانونى. وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن الخطة تهدف الى منع شركات دولية تقيم علاقات تجارية مع إيران اختراقا للعقوبات الدولية المفروضة عليها منعها من التجارة مع شركات إسرائيلية أيضا. وستوصى اللجنة المذكورة للدوائر الحكومية ذات الصلة بالطريقة التى يمكن لها أن تستخدم الأساليب الإدارية المتاحة لديها من أجل تطبيق السياسة الجديدة. وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، ووزير الخارجية أفيجادور ليبرمان اللذان بادرا الى وضع الخطة أن تشكيل اللجنة ما هو إلا إقرارا لالتزام إسرائيل بالعقوبات الدولية المفروضة على إيران. صحيفة يديعوت أحرانوتالكونجرس يقر دعم تل أبيب بـ 205 مليون دولار لاستكمال "القبة الحديدية" أقر الكونجرس الأمريكى ميزانية تقدر بنحو 205 مليون دولار لدعم جهاز الدفاع الإسرائيلى فى تطوير منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصورايخ قصيرة المدى والتزود بها. وذكرت صحيفة ،يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، أعرب عن تقديره العميق للرئيس الأمريكى، باراك أوباما، ولمجلس النواب بعد مصادقته على رصد 205 مليون دولار ضمن الميزانية الأمريكية الجديدة لمواصلة تطوير منظومة القبة الحديدية. وأكد نتانياهو، أن التزام واشنطن الثابت بدعم إسرائيل خاصة فى الأوقات الحاسمة وتعاونها العسكرى والمادى المتواصل معنا يدلان على القيم المشتركة والعلاقات المستمرة بين الشعبين. الجدير بالذكر أن الميزانية المخصصة لتزود إسرائيل بمنظومة القبة الحديدية تأتى بالإضافة إلى المساعدات العسكرية الأمريكية العادية لإسرائيل.صحيفة معاريفطهران تتهم واشنطن وتل أبيب بنشر "فيروس" لتدمير مفاعلها أكد "غلام زادا جلالى" رئيس مكتب وزارة الدفاع الإيرانية مساء أمس السبت بأن خبراء إيرانيون أقروا بأن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل هما اللتان نشرتا فيروس "ستاكسنت" الذى تسبب بأضرار للنظام النووى الإيرانى. وذكرت صحيفة ،معاريف، الإسرائيلية بأن "جلالي" اتهم، الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، بأنهما وراء نشر فيروس "ستاكسنت"، بهدف الإضرار ببرنامج بلاده النووي. وأضاف جلالي: "إن الفيروس صمم للدخول إلى أجهزة الكومبيوتر، ثم ليبدأ بجمع المعلومات من الأجهزة التى يدخل فيها، ثم يرسل تقارير إلى مواقع إلكترونية مخصصة لهذا الغرض" مضيفاً "تعقبنا التقارير التى تم إرسالها عبر هذا الفيروس واتضح لنا أنها وصلت إلى مواقع إلكترونية خاصة بإسرائيل وأمريكا فى ولاية تكساس". وتعاونت أجهزة الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية على تطوير الفيروس "ستاكسنت" لتخريب جهود إيران النووية وللمساس بمراكز التحكم والتشغيل فى مختلف دول العالم، وكُشف عنه فى يونيو الماضي، بعد إحداثه أضراراً فى المعدات الصناعية التى تعمل بالكومبيوتر فى إيران. ووجد الخبراء، أن نسبة كبيرة من الأنظمة الحاسوبية التى أصيبت موجودة فى إيران وباكستان والهند وإندونيسيا. الجدير بالذكر أن الرئيس الإيرانى "محمود أحمدى نجاد" كان قد صرح بأن: "عملية تخصيب اليورانيوم فى مفاعل "بوشهر" النووى تأخرت بسبب الفيروس" ؛ مؤكداً أن: "هذه المشاكل تم التغلب عليها".صحيفة هاآرتسوزير الإسكان الإسرائيلى يعن تجميد مشاريع استيطانية كبرى بالقدس أكد وزير الإسكان الإسرائيلى "أرائيل اتياس" على أن مشاريع استيطانية كبرى فى القدس الشرقية مجمدة على الرغم من استكمال المصادقة عليها من قبل لجنة التخطيط والبناء، وذلك بشكل مخالف للبيانات المتكررة التى يصدرها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. وأشار الوزير الإسرائيلى إلى عدد من الخطط المصادق عليها ولكنها عالقة ومن بينها، خطة لبناء 1600 وحدة استيطانية فى "رمات شلومو" و750 وحدة فى منطقة راموت، و400 وحدة فى منطقة بسخات زئيف وهار حوما "جبل أبو غنيم". ونقلت صحيفة ،هاآرتس، الإسرائيلية عن اتياس قوله "منذ تسلمت مهام منصبى كان هناك على الأقل 500 وحدة سكنية فى مستوى التسويق, ولم نقم بتسويقها خارج الخط الأخضر"، مضيفا إلى هذا الرقم حوالى 2500 وحدة استيطانية فى القدس التى تسمى شرقية"، على حد تعبيره. وأضاف اتياس "أن الصعوبة فى مواجهة هذه العوائق تنبع من الوعود التى قطعها نتنياهو على نفسه أمام الأمريكيين بألا تكون هناك مفاجئات جديدة فيما يتعلق بالاستيطان خصوصا فى القدس، وذلك منذ زيارة نائب الرئيس الأمريكى العام الماضي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل