المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشناوي: شعبولا تسبب في إبعاد موسى عن الخارجية

04/18 08:42

شعبان_عبدالرحيم أكد الناقد المصري طارق الشناوي أن أغنية شعبان عبدالرحيم "أنا بكره إسرائيل" والتي مدح فيها عمرو موسى عندما كان وزيرا للخارجية، تسبب في إبعاده عن الوزارة، لأنها كانت المرة الأولى التي يذكر فيها مطرب اسما غير رئيس الجمهورية في أغنية وأشار الشناوي إلى أن عمرو موسى يحاول أن يستغل المطرب الشعبي المعروف باسم "شعبولا" في حملته الانتخابية القادمة، حيث سيرشح موسى نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وقال الشناوي في مقال له على موقع إم بي سي: "تبدو العلاقة بين "شعبان عبد الرحيم" و"عمرو موسى" ممتدة في العمق، منذ أن غنَّى له قبل 12 عامًا: "وبحب عمرو موسى وكلامه الموزون" في إطار الأغنية الشهيرة التي بدأها قائلاً: "أنا بكره إسرائيل" أطلقت هذه الأغنية "شعبولا"؛ لأنها عزفت على وتر حساس عند المصريين والعرب" وأضاف: "أبعدت الأغنية "عمرو موسى" عن وزارة الخارجية أحد التفسيرات التي ترددت وقتها بقوة أن الدولة، وتحديدًا مؤسسة الرئاسة، أو ربما زوجة الرئيس "سوزان مبارك"؛ قرأت ما بين السطور في الأغنية، واستشعرت أن الشعب المصري يغني لأول مرة باسم شخص غير رئيس الجمهورية، فكان لا بد من إبعاده عن مقدمة الكادر" ونوه إلى أن تولي موسى لمنصب رئيس جامعة الدول العربية وقتها، كانت حيلة حتى لا يبدو الأمر إقصاءً متعمدًا، وقال الشناوي: "ولأن الدولة تعلم أن "موسى" لا يطيق البعد عن الأضواء، فقد كانت موقنة أنه سوف يقبل عندما كانوا يتهامسون حول إقصائه بسبب مواقفه من إسرائيل، ويسألونه عن سبب إبعاده عن الخارجية يسارع بالتكذيب، مؤكدًا أنه يخدم الوطن في أي موقع يكلِّفه به الرئيس، وعندما يذكرونه بأنه تم الغناء له في حالة استثنائية، يسارع بتغيير الموضوع؛ حتى لا يضطر إلى إبداء رأي في أغنية "شعبان" وأشار الناقد المصري إلى أن سبب اهتمام عمرو موسى بشعبان أثناء أزمته الصحية الأخيرة، هو أن موسى يريد أن يستغل شعبان في تحقيق قاعدة من التأييد الشعبي له في الانتخابات"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل