المحتوى الرئيسى

الداخلية الأردنية : تكفيريون وراء أحداث الزرقاء

04/18 06:31

عمان: اُتهم ناشطي التيار السلفي الجهادي بالتكفير والظلامية من قبل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الأردني سعد هايل السرور على خلفية اضطرابات شهدتها مدينة الزرقاء يوم الجمعة الماضي.في حين حذر حزب جبهة العمل الإسلامي من عواقب ما سماه الأمن الخشن ، واعتبر السرور في مؤتمر صحفي أن الأحداث التي جرت عقب فض اشتباك ناشطي التيار السلفي الجهادي مع مناوئين لهم من قبل قوات الأمن العام الأردني، بأنها ترقى إلى "العمل الإرهابي".وكانت الشرطة الأردنية قد استخدمت الغاز المسيل للدموع لفض اشتباك بعدما ألقى شبان مؤيدون للملكية الحجارة على مجموعة من السلفيين المطالبين بالإفراج عن معتقلين في مدينة الزرقاء.وقال قائد الشرطة اللواء حسين المجالي إن 83 شرطيا أصيبوا في اشتباكات مع السلفيين، مشيرا إلى أنه لم يتم استخدام الغاز المدمع "إلا بعد أن هاجم سلفيون السكان في مدينة الزرقاء". كما تحدث عن مخطط متعمد لإثارة اضطرابات في تلك المنطقة كثيفة السكان على أطراف العاصمة عمان.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 3:32 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 6:32 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل