المحتوى الرئيسى
alaan TV

خبير فلكي يؤكد هطول المزيد من الأمطار على منطقة الخليج حتى يوليو

04/18 00:58

الرياض- خالد الشايع لم يعتد ابناء الخليج على هطول الأمطار في شهر أبريل/ نيسان ولا درجات حرارته المنخفظة، فهو عادة مايكون بداية لفصل الصيف بما يحمله من إرهاصات متدرجة لارتفاع درجات الحرارة قبل أن تصل إلى قمتها في شهر يوليو/ تموز، ولكن في هذا العام مازالت درجات الحرارة منخفضة حتى الآن مع موجات غبار مستمرة تصاحبها هطولات أمطار ليلية غير معتادة. وتوقع الخبير الفلكي خالد العوض في حديثة لـ"العربية.نت" استمرار موجات الغبار على منطقة الخليج حتى شهر يوليو المقبل وأن كان بدرجة أقل من التي شهدتها المنطقة في اوائل أبريل مع استمرار هطول الأمطار حتى نهاية هذا الأسبوع، وقال :" ستكون الأمطار هي السمة الغالبة على الأحوال الجوية على منطقة الخليج في الأيام المقبلة ولكنها ستكون أمطارا متنوعة على مختلف المناطق.. وأن كنت لا أعتقد أن المنطقة ستتعرض لموجة غبار كبيرة كالتي تعرضت لها في أواخر شهر أبريل". وتابع:" موجة الغبار السابقة كانت بسبب مرور جبهة عريضة تجاوزت 800 كليومتر عرضا، وغطت أكثر من3000 كيلو متر.. ولن يحصل مثل هذا الأمر خلال الأيام المقبلة حيث من المتوقع أن ينتهي المنخفض الجوي يوم الأربعاء المقبل، وربما يكون هناك نشاط للرياح اعتبارا من يوم الخميس". ويكشف الخبير الفلكي السعودي أن موجات الغبار ستتواصل مع تأثير أقل بسبب نزول الرياح من السحب الركامية، وفي هذا الصدد يقول :" نشاط الرياح المعتاد هو في شهري يونيو ويوليو التي تسمى رياح البوارح.. ومازال هناك قرابة الشهرين قبل بدء هذه الرياح القوية فوق الخليج والمنطقة الشرقية والرياض، و يجب أن نفرق بين الغبار النازل من السحب والذي لا يتجاوز تأثيرة الخمسين كيلو متر وبين الغبار الذي يأتي على مساحة عريضة ويغطي المنطقة ككل، وهذا النوع من الغبار غير وارد في الفترة الحالية ولكن أتوقع أن يكون هناك نشاط لرياح جنوبية غربية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين بسبب الضغط الهابط من جهة العراق، وهذا سيجلب رياح قوية في منطقة ضيقة". ويعترف العوض بعدم منطقية الأجواء الحالية سواء من ناحية موعد هطول الأمطار أو انخفاظ درجات الحرارة مشددا على أن هذه الأجواء غير معتادة في المنطقة في هذا الوقت من العام. ويردف :" في العادة يكون موسم الغبار في شهر فبراير/شباط، أما شهر أبريل/ نيسان فتكون الرياح فيه مصاحبة للسحب الركامية وهابط منها، ولكن في هذه السنة اختلف الوضع، فالسحب كانت واسعة وأقرب منها للسحب الشتوية لدرجة أن درجة الحراراة كانت منخفظة.. ولا توجد فوارق كبيرة في درجة الحرارة"، ويؤكد أن هبوط درجات الحرارة في هذا الوقت من العام بهذا الشكل مخالف لكل ما اعتادو عليه. ويردف:" الأجواء غير مألوفة من ناحية درجة الحراراة.. لم نعتد أن تصل درجة الحرارة في بداية المساء عند درجة 16 وفي الظهر 24مئوية، فهذا الأمر غير مألوف والعادة يكون بين 36 و34، وهذا الأمر لم يكن لمجرد يوم.. فدرجات الحراراة منخفضة بشكل غير معتاد منذ بداية أبريل سواء كان مع المطر او بدونه". ويتابع:" الأمر الغريب الثاني هي أن الأمطار تأتي في الليل في شهر ابريل وهذا أمر غير أعتيادي فالأمطار عادة في هذا الشهر تكون بعد الظهر بسبب التكوينات التي يتكون فيها البرق، وذلك الأمر أصبح يحدث في الليل وبدايات الصباح".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل