المحتوى الرئيسى
worldcup2018

كتائب القذافي تكثف قصفها على "مصراتة"

04/18 14:05

طرابلس، ليبيا (CNN) -- كثفت الكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، قصفها على "مصراتة"، الاثنين، في هجمات تركزت على الميناء، ويعتبر شريان الحياة لنقل الإمدادات للمدينة، التي تواجه شبح مأساة إنسانية.وقال ناطق باسم المعارضة الليبية، طلب تعريفه باسم محمد فقط لأسباب أمنية، إن المدينة بامس الحاجة للخدمات الطبية، مضيفاً: "المساعدات الخارجية ليست بكافية."وصرح بأن 21 شخصاً قتلوا وأصيب الكثيرون خلال معارك عنيفة شهدتها المدينة المحاصرة في الغرب، الأحد، بعد وقوعها في قبضة الثوار، وفق متحدث باسم "الثوار."وفي الأثناء، انتقد ناطقون باسم المجلس الوطني الانتقالي، الأحد، الخطوات التي تقوم بها قوات حلف شمال الأطلسي "ناتو" مع التشكيك بفاعلية الدور الدولي.وقال الناطق باسم المعارضة، شمس الدين عبد المولى، لـCNN، إن قوات القذافي تقصف أجدابيا من مناطق تبعد عنها أكثر من 40 كيلومتر، أضاف ساخراً "يبدو أن من يقصفوننا لا يعانون من ظروف جوية سيئة" في إشارة إلى اعتذار الناتو عن تكثيف تدخل طائراته في المنطقة بحجة أوضاع الطقس.وأضاف عبد المولى أن قوات القذافي تستخدم صواريخ غراد وقذائف هاون، وقال: "يظهر أن قوات حلف شمال الأطلسي تريد اللجوء إلى أي عذر كي لا تقوم بواجبها،" ولم تتمكن CNN من الحصول على رد من الحلف حول هذه الانتقادات.وتابع انتقاد قوات حلف شمال الأطلسي قائلاً إن الثوار أبلغوهم بأنهم تمكنوا من دفع العناصر التابعة للقذافي خارج المدينة، وتحديداً إلى مصنع للأحذية، يستخدم حالياً لقصف المدنيين في مصراتة، وأضاف الناتو رفض قصف المصنع بحجة أنه "منشأة مدنية."وفي العاصمة طرابلس، ردد المئات من المواليين للزعيم الليبي، معمر القذافي، الشعارات المؤيدة له بعيد دوي انفجارات هائلة يعتقد أنها ضربات جوية نفذتها مقاتلات الناتو ليل السبت.وتجمع المئات من مؤيدي القذافي قرب مقره في "باب العزيزية" بعد ساعات من ضرب مقاتلات حلف شمال الأطلسي لأهداف في طرابلس وضواحيها، ردت عليها الدفاعات الجوية الليبية.وقال أحد أنصار القذافي: "لدى رسالة للناتو والمملكة المتحدة وفرنسا.. نقول لهم سوف نقتلكم إذا وطأت أقدامكم أراضينا."وردد آخر: "الجميع هنا على استعداد للموت من أجل معمر القذافي."وفي وقت سابق الأحد، أشار المجلس الوطني الانتقالي إلى CNN بأن كتائب القذافي تستخدم قنابل شبيهة بقناني العطور.وبينت الصور الملتقطة لتلك القذائف التي تطلق من راجمات إنها إما قنبلة لم تنفجر لدى الارتطام أو أنه جرى تغيير تصميمها على هذا النحو ووضعها في المناطق المأهولة بالسكان.وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش، قد اتهمت، الجمعة، القوات الموالية للزعيم الليبي باستخدام القنابل العنقودية في قصفها للمناطق السكنية في مدينة مصراتة المحاصرة، غير أن الناطق باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم، أنكر هذه الاتهامات.وقالت المنظمة في بيان لها إنها رأت شاهدت ثلاث قنابل عنقودية تنفجر في منطقة الشواهدة في مصراتة مساء الخميس.وبحسب البيان، فحص الباحثون الشظايا الناجمة عن القنابل العنقودية وأجرت مقابلات مع الشهود كانوا قد شاهدوا على الأقل عمليتا قصف بالقنابل العنقودية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل