المحتوى الرئيسى

فضل يرد الجميل لجوزيه

04/18 03:45

بعدما أهدر كل الفرص السهلة التي أقيمت له لكن جوزيه لم يفعلها وظل فضل يهدر الفرص فما كان من جوزيه سوي الذهاب إليه وتحدث معه بهدوء حتي عندما دفع بمهاجمين مثل دومينيك وجدو لم يسحبه بل سحب المدافع وائل جمعة وسعيود لتزداد ثقة فضل في نفسه وينجح في تسجيل هدف مهم للأهلي في مرمي فريق طلائع الجيش في الدقيقة‏81‏ من عمر اللقاء الذي أقيم بينهما مساء أمس في بداية المرحلة السابعة عشرة بالدوري الممتاز لكرة القدم‏,‏ والذي جري علي استاد الكلية الحربية ليرفع الأهلي رصيده إلي‏32‏ نقطة خلف الزمالك المتصدر‏35‏ نقطة ومازالت له مباراة مع بتروجت‏.‏ الأهلي قدم مباراة قوية وكان الأفضل في معظم الفترات‏.‏ الشوط الأول كان الأخطر بالنسبة للأهلي وكانت الفرص فيه أكثر وأسهل وكان من الممكن أن يسجل لولا أن فضل المهاجم الوحيد أهدر كل الفرص السهلة التي أتيحت له ولا أحد يفهم لماذا بدأ جوزيه بفضل ولم يبدأ بدومينيك لكن في النهاية جوزيه هو صاحب القرار‏,‏ وهو الذي يعلم حالة كل لاعب الفنية والبدنية والصحية‏.‏ والأداء الهجومي للأهلي تراجع في الشوط الثاني أي قلت الخطورة والفرص علي المرمي مقارنة بما حدث في الشوط الأول رغم نزول أبوتريكة ومن بعده دومينيك وجدو لكن هذه الكثرة أربكت دفاع الجيش ونجح فضل في تسجيل هدف‏,‏ به نسبه عالية من التوفيق‏,‏ بعد فقدانه القدرة علي التسجيل من كل الفرص السهلة التي اتيحت له‏.‏ المؤكد أن خروج سيد معوض كان ضد مصلحة الأهلي الهجومية لأنه قتل أو شل شمال الأهلي القوي وأثر علي اليمين الذي انتقل فيه فتحي‏..‏ لكن ظهر أن دومينيك هو أخطر من يلعب في قلب هجوم الأهلي بدليل ما فعله في الوقت الذي لعب فيه‏.‏ ومن أهم مكاسب اللقاء المهاري أمير سعيود ويستحق لقب أفضل لاعب بالأهلي أو نجم فريقه فقد لعب وأجاد وتحرك بشكل متميز وصنع الخطورة وخروجه أثر علي هجوم الأهلي فهو أفضل من جدو كثيرا أما لقب نجم اللقاء فلابدأن يذهب إلي محمد الشناوي حارس مرمي طلائع الجيش الذي قدم أداء رائعا وأثر بأدائه علي نتيجة اللقاء ولولا تألقه لفاز الأهلي بسهولة وبعدد أكبر من الأهداف‏.‏ جاء الشوط الأول مثيرا ومليئا بالخطورة من جانب الأهلي والدفاع القوي من جانب طلائع الجيش وحارس مرماه محمد الشناوي الذي أبلي بلاء حسنا في أول‏45‏ دقيقة‏..‏ رغم أن البداية كانت هادئة لكن الأمور تحسنت في آخر‏20‏ دقيقة وكان الأهلي قريبا من هدف لكن لم يوفق‏.‏ الأهلي أجري تغييرات في تشكيلته التي اختلفت عن تشكيلة لقاء الشرطة السابق خصوصا في الوسط والهجوم‏,‏ فكان في حراسة المرمي أحمد عادل عبدالمنعم وأمامه الثلاثي حسام غالي ووائل جمعة وأحمد السيد‏,‏ وفي الطرف الأيمن أحمد فتحي وفي الأيسر سيد معوض‏,‏ وفي الارتكاز محمد شوقي وحسام عاشور ثم بدأ التغيير بنزول محمد بركات وأمير سعيود من البداية وأمامهما محمد فضل‏,‏ وبالفعل حدث تحول للأفضل في الأداء الهجومي للأهلي في الثلث الأخير بفضل تحركات ومهارة بركات وسعيود‏,‏ ولكن وجود فضل بمفرده في المقدمة لم يترجم انتاجهما لأهداف رغم أن فضل وصلته‏3‏ تمريرات في منتهي الخطورة داخل الصندوق لكنه مازال لم يصل للمستوي الفني الذي يؤهله للتسجيل فتحركه بطيء وقدرته علي التسجيل السريع لم تأت بعد الأمر الذي حرم الأهلي من هدف علي الأقل في هذا الشوط‏.‏ وواضح أن تدعيم الوسط بلاعبين مهاريين قلل من قدرة الأهلي علي التسجيل رغم أنه زاد من خطورته ووصوله إلي المرمي وهذه الطريقة الخاصة بوجود لاعبين مميزين تحت مهاجم وحيد تحتاج لمهاجم قناص سريع لماح مهاري ربما لو كان دومينيك كانت الأمور اختلفت‏.‏ أداء الأهلي الهجومي لم يصنعه الوسط فقط بل الأطراف التي تحركت بشكل ايجابي في هذا اللقاء خصوصا سيد معوض الذي ظهر بشكل مخالف تماما لصورته أمام الشرطة وكان مصدر خطورة وصنع مع سعيود وبركات أجيانا جبهة قوية فتحت الطريق لهجوم مؤثر جدا‏,‏ وفعل معوض في هذا الشوط كل ما كان ينبغي عليه فعله ومرر أكثر من عرضية رائعة لم يستغلها أحد‏.‏ أما فتحي فكان أقل من معوض في الأداء الهجومي من الطرف الأيمن لكنه أجاد‏.‏ الأهلي وصل‏3‏ مرات عن طريق كرات مررت لفضل أخفق فيها جميعا ومرة عن طريق أمير سعيود وسدد وانقذ الشناوي ومثلها لبركات ثم سيد معوض كلها محاولات مؤثرة للتسجيل لكن الأداء المتميز لمحمد الشناوي حارس الجيش حافظ علي التعادل السلبي‏,‏ كما ظهر الدور الجيد للاعبي الوسط شوقي عاشور وتصديا لمحاولات الجيش الهجومية وخلفهما ثلاثي الدفاع التي قام بها أيمن حفني المهاري وعامر صبري السريع وبابا أركو وفرقة عبدالعال ولم يختبر أحمد عادل عبدالمنعم إلا في مرة واحدة عندما أنقذ انفرادا تاما لعامر صبري أثر هجمة مرتدة‏..‏ المهم أن الأهلي لم يسجل بسبب الاعتماد علي مهاجم وحيد لم يستغل ما أتيح له من فرص في أول‏45‏ دقيقة‏.‏ أما الطلائع فكان يدافع أكثر مما يهاجم بمعظم لاعبيه بداية من الحارس الشناوي وأمامه هاني سيد وسامح حسن ورضوان يوسف وياسين عبدالعال وعبدالرحيم طه وسيد عبدالعال وحسام عبدالعال وعامر صبري وأيمن حفني وبابا أركو‏.‏ لم نشاهد الدور الهجومي للجيش حاول قليلا من اليمين دون جدوي اعتمد علي مهارة حفني الذي أوقف الأهلي خطورته‏..‏ وبالتالي قطعت الامدادات عن بابا أركو‏..‏ لم يكن للطلائع سوي هجمة وحيدة خطيرة لعامر صبري انقذها عادل عبدالمنعم وكل اللاعبين بعد ذلك كانوا يدافعون ولولا سوء توفيق الأهلي لما خرج متعادلا بدون أهداف بجانب تألق محمد الشناوي‏.‏ كان الشوط في معظم فتراته من جانب واحد لكن النتيجة في النهاية كانت تعادلا سلبيا‏.‏ ومع بداية الشوط الثاني دفع مانويل جوزيه بمحمد أبوتريكة بدلا من سيد معوض ليذهب أحمد فتحي للناحية الشمال ومحمد بركات لليمين ويلعب أبوتريكة بجوار سعيود تحت محمد فضل‏..‏ ويدفع فاروق جعفر بعد‏8‏ دقائق هادئة بتغييرين عندما لعب صلاح أمين بدلا من عامر صبري كنوع من زيادة الضغط الهجومي علي الأهلي كما سحب سامح حسن ودفع بدلا منه إيهاب المحص‏.‏ التغييرات لم تضف جديدا لشكل الأهلي الهجومي في ظل الاعتماد علي مهاجم وحيد داخل المنطقة هو فضل بجانب أن الجيش زاد من اصراره الدفاعي فانعدمت الخطورة علي مرمي محمد الشناوي في أول ربع ساعة من هذا الشوط‏..‏ أما الجيش فعمد إلي تقوية أدائه في وسط الملعب‏.‏ وواصل فضل إهداره للفرص السهلة جدا بسوء تعامله مع تسديد الكرات التي تصله بقوة مبالغ فيها حتي إن مانويل جوزيه تحرك من مكانه في الدقيقة‏18‏ وذهب إلي خط الملعب‏,‏ وأشار إلي فضل فجاء إليه وتحدث معه بلطف وهدوء وربت علي كتفه وشجعه في دفعة معنوية له وكأنه يقول له حاول ولا تيأس محاولا رفع معنوياته‏.‏ ويخرج عبدالرحيم طه مصابا ويلعب بدلا منه ممدوح عبدالحي في الطلائع‏.‏ وفي الدقيقة‏21‏ يجري جوزيه تغييرين عندما سحب أمير سعيود ووائل جمعة ودفع بدومينيك ومحمد ناجي جدو ليلعب الأهلي بكل أوراقه الهجومية مع تغييرات جذرية في الملعب هدفها الضغط الهجومي ومحاولة تسجيل هدف علي الأقل‏.‏ وينفرد بابا أركو لكنه مرر بشكل خاطئ لينفذ أحمد السيد وتصحيح فرصة هدف علي الطلائع‏.‏ من الواضح أن الأداء الهجومي في هذا الشوط للأهلي تراجع كثيرا وظهر أن خروج سيد معوض لم يكن قرارا موفقا فالأهلي حرم بهذا القرار من جبهة قوية في اليسار‏.‏ ويتدخل الحارس الشناوي في انقاذ رأسية قوية لأبوتريكة في‏,‏ الدقيقة‏27‏ من لعبة حرة ويتغاضي الحكم ياسر محمود عن إنذار إيهاب المحص لاعب الجيش بسبب عنفه مع بركات فينفعل جمهور الأهلي ويعترض لاعبوه ويمر الموقف بسلام‏.‏ ويواصل الأهلي كفاحه من أجل هدف بلا خطورة حتي تأتي الدقيقة‏36‏ التي شهدت المكافأة للأهلي وعن طريق محمد فضل الذي أهدر كل الفرص السهلة عندما تقدم دومينيك بقوة وسدد كرة ارتدت سددها فضل ارتفعت عالية ويواصل فضل محاولاته والشباك خالية ويستقبل الكرة بصدره في المرمي لتسكن الشباك معلنة عن هدف مستحق للأهلي من إجمالي الأداء ليرد فضل بذلك الجميل لمانويل جوزيه الذي رفض اخراجه رغم إهداره كل الفرص‏..‏ المهم أن الأهلي تقدم بهدف وكاد دومينيك يضيف الهدف الثاني بعده بدقيقة من انفراد وراوغ مدافع ببراعة وكان من السهل أن يسجل لكنه أطاح بها في السماء بغرابة‏.‏ ووقع أحمد عادل عبدالمنعم في أول خطأ كبير عندما سقطت الكرة من يده داخل المنطقة وانقذ الدفاع في لمح البصر‏.‏ وظهرت شماريخ جمهور الأهلي في المدرجات وهي ممنوعة وقد تعرض الأهلي لعقوبة مالية حسب حجمها لكن في الغالب ستكون هناك عقوبة بعدما تعرض الاسماعيلي لعقوبة بخمسين ألف جنيه بسبب هذه الشماريخ‏.‏ وينقذ حسام غالي فرصة للطلائع بقطع نموذجي للكرة ويرد دومينيك بتسديدة تمر من جانب القائم الأيمن للشناوي ويرد الجيش وينقذ أحمد عادل كرة صعبة ويسدد دومينيك وينقذ الشناوي لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل